عاجل

اخبار ليبيا برنامج شاعر ليبيا يُعلن حربه على الإرهاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كالعادة لم يقف برنامج شاعر ليبيا عند رسالة بعينها، بل في كل حلقة من حلقات البث المباشر، يُطلق رسالته التي تمسّ الحياة اليومية للمواطن وما يمرّ به في غياب أبسط مقوّمات حراكه اليومي.
في الحلقة الثالثة من البث المباشر، أطلق البرنامج رسالته الثالثة بصوت واضح المعالم لا لبس فيه: “لا للإرهاب وميّة لا للإرهاب .. لا للاختطاف والاختفاء القسري”

بدأت مراسم البداية مع مشهد يُمثّل ما يُعانيه المختطف وهو في بلده، بعيدا عن الأجهزة المعنية، ومن ثم يأتي من يملكون سلاح ” الكلمة” ليحرروه من سلاسل القهر والمعاناة، التي كبّلت حياته وأبعدته عن عالمه.

من ثم بدأ المتسابقون في إلقاء قصائدهم أمام الجمهور ولجنة التحكيم وكان المتسابق رابح بوخبينة أول من ألقوا قصائدهم ومن ثم المتسابق توفيق الغزاف، ويليه المتسابق سليمان البوزيدي ومن بعده المتسابق حمزة الطبطّش ثم المتسابق عبد العاطي اغنية.

أما التنافس على الترشيح فقد كان راقيًا كما عوّدنا البرنامج، والأكثر رُقيّا من هذا، هو التنافس الحضاري الذي حمله المتسابقون في الحلقة الثالثة، كعادة باقي المتسابقين في حلقات سابقة، أن تكون ليبيا هي الأساس وأن كل المشاركين في البرنامج “شعراء” في طموحهم الذي تُجسده في أن تكون بلدهم في مرتبة متصدرة لأكثر البلدان تقدّما في العالم والمعرفة.

ومع الجزء الأخير من الحلقة الثالثة من البث المباشر تحصّل المتسابق حمزة طبطّش على تصويت الجمهور وتأهل إلى حلقة الحسم، فيما تأهل المتسابق توفيق الغزاف عن طريق تصويت لجنة التحكيم، ليكونا المرشحين لحلقة الحسم التي يتنافس كل من ترشّح على كسب لقب شاعر ليبيا في موسمه الثاني.

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

أخبار ذات صلة

0 تعليق