محلل إيراني: ترامب يحاول تصحيح خطأ أوباما حيال انتفاضة الحركة الخضراء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم لندن، بريطانيا (CNN) -- قال سراج هاشمي، الكاتب والمحلل الإيراني الأصل لدى "واشنطن اكزامنير"، إن الإدارة الأمريكية الحالية للرئيس دونالد ترامب تحاول من خلال المسارعة إلى إعلان دعمها للتحركات في إيران تلافي الأخطاء التي سبق لإدارة الرئيس باراك أوباما الوقوع بها خلال "الحركة الخضراء" عام 2009، واصفا ما يحصل بأنه حالة من الغليان يمكنها جذب أنصار من المحافظين والإصلاحيين.

وقال هاشمي، ردا على سؤال من CNN حول رأيه بمحاولة الإدارة الأمريكية الحالية الاستفادة من أخطاء إدارة باراك أوباما وتأخرها بدعم الحركة الخضراء عام 2009: "الانتقادات الأكبر الموجهة ضد إدارة أوباما أنها تركت الحركة الخضراء تسقط عام 2009 بسبب تخفيفها من نبرة الانتقاد للرئيس السابق محمود أحمد نجاد في حين أن البلاد كانت تشهد أكبر مظاهرات للمعارضة منذ عقد من الزمن."

وتابع هاشمي بالقول: "أظن أن الرئيس ترامب يحاول أخذ خيار مختلف حاليا لأن الإدارة الأمريكية لا تنظر إلى الاتفاق النووي فهي قد صرفت النظر عنه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ما تتطلع إليه الإدارة حاليا هو تغيير النظام الإيراني. لا أقول إنها ستقوم بذلك ولكنها ستدعم الشعب الإيراني إذا قرر التحرك بهذا الاتجاه."

وحول ما يمكن للإدارة الأمريكية الحالية فعله للتعامل مع الوضع الحالي في إيران قال هاشمي: "هناك الكثير من التقارير المتضاربة الواردة من إيران وقد رأينا الكثير من التغريدات والتسجيلات التي يصعب التحقق منها بشكل مستقل لأن وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية تحاول السيطرة على كل المعلومات الخارجة من البلاد، وبالتالي فإن تقارير الاستخبارات المقدمة لترامب ستكون مشابهة لتلك المقدمة إبان الحركة الخضراء عام 2009."

ولفت هاشمي إلى أن الحركة الحالية ليست منظمة ولم تظهر لها قيادة واضحة حتى الآن ولكنها حركة فيها الكثير من الغليان وقد تنجح في جذب الناس من التيارات المحافظة والإصلاحية على حد سواء للاحتجاج على وضع السلطة الحالي في إيران، معتبرا أن ذلك المعطى لا يمكن التغاضي عنه.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق