تعرف على القصة وراء قبلة الساعة 12 ليلة رأس السنة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعرف على القصة وراء قبلة الساعة 12 ليلة رأس السنة

12:00 م الإثنين 01 يناير 2018

كتبت- رشا البعل:

كواليس عديدة وطقوس ترتبط بالاحتفال بليلة رأس السنة، منها عندما تدق الساعة 12 ليلًا يسرع الحبيب إلى تقبيل حبيبته، فما سر التقبيل بشغف في أولى لحظات العام الجديد وما تطورات هذه "القبلة" علي مر التاريخ؟

وفقا لموقع "بيزنس انسايدر" فإن أول من بدأ عادة قبلة رأس السنة هم الرومان الذين اعتادوا استغلال بداية العام الجديد للصلح وإنهاء الخلافات.

وأصبح العديد من الشعوب في العالم، يعتبرونها مقدسة لهم، وتقف مجموعة معتقدات وراء هذه عادة أهمها:

الخوف من الوحدة طوال السنة الجديدة، فهناك بعض الأشخاص يعتقدون بأن الشخص الذي لايقبل أحدًا عند منتصف الليل سيبقى وحيدًا ولن يكون الحب حليفه على الاطلاق مدار السنة، وسيعيش فى عزلة وكابة.

تطور جديد لهذه العادة بدأ يظهر خلال عصر النهضة حيث موضة الفلات التنكرية والأقنعة التي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الثقافة الإيطالية خاصة في مدينة البندقية.

ومن هنا أجريت تعديلات علي تقليد الصلح السنوي، فبدلا من الصلح بين الأعداء أصبحت القبلة رمزًا للتخلص من النحس والحظء السييء من العام الماضي.

اختلفت القبلة طبقا للمعتقدات الشعبية فمثلا في اسكتلندا تشير المعتقدات إلى أن الحظ الجيد يكمن في تبادل القبلة تحت نبات الدبق، ولكن داخل المنازل أو الأماكن المغلقة في رأس السنة ربما نتيجة للأجواء الباردة في الخارج، ولكن المعتقد الشعبي يرى أن القبلات يجب أن تكون بين الأصدقاء والغرباء لكسر الحواجز بين الناس وحتى لا يشعر العزاب بالحرج أيضًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق