عاجل

للطلاب .. علامات تعرف بها إذا كان أستاذك ناجح أم فاشل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

للطلاب .. علامات تعرف بها إذا كان أستاذك ناجح أم فاشل

03:04 ص الإثنين 01 يناير 2018

كتب- معتز حسن:

مع صعودنا من مرحلة التعليم المدرسي إلى مرحلة التعليم الجامعي، نترك معه مفهوم المعلم أو "المدرس" داخل الفصل لننتقل إلى مفهوم "الدكتور" أو المحاضر داخل القاعة، وبالتالي تختلف معه طريقة الشرح ، ولذلك يجب أن نعي مفهوم تلقينا للمحاضرات الجامعية.

فأنت بالطبع تحتاج لتعرف أن كان ذلك "الدكتور" الذي سيلقي عليك المحاضرة إذ كان ناجح أم فاشل، وإليك علامات إن فعلها تأكد من إنه شخص فاشل، حسب ما ذكره موقع "brightside" للمنوعات.

1- يقرأ حتى الملل

أكثر المحاضرين الجامعيين فشلاً هو هذا النوع، الذي يقرأ حتى يموت، أو حتى يموت من يحضر له من طلاب.

لا يتوقف أبداً عن سرد معلوماته الجامدة بدون أية فواصل بشكل رهيب، لا يوجد في قاموسه كلمة الاستراحة، كل ما يعلمه هو أن لديه عدة آلاف من الصفحات يجب أن ينهيها ضمن وقت قصير.

2- يلقي بنكات سخيفة

يتميز البعض بملكة خفة الظل، بالإضافة لعرضهم لجميع أحداث الحياة بطريقة ساخرة تجعلك تبتسم.

لكن الأمر في الجامعة مختلف تماماً، فعندما يلقي ذلك "الدكتور" مزحته أو نكاته، وتكون قديمة بالنسبة لك، فأنت قد تضطر للضحك رغمًا عن أنفك.

3- أحد أشخاص الجيل الذهبي

إن جيله هو الجيل الذهبي، الجيل الذي كان فيه التعليم يعطى بالحرف، والذي كانت فيه وسائل الغش ممنوعة، والذي كان فيه هدف الطلاب هو الدراسة فقط أو الموت في سبيلها وسبيل تحصيلها والوصول إليها، إنه الجيل الذي أخرج لنا محاضراً كل همه هو أن يظهر لك بمظهر المحاضر الذهبي الذي أصبح عملة نادرة.

4- الرصين المتبلد

إنسان خالي من الملامح والمشاعر، خالي من أي انفعال سوى ذلك المسؤول عن العبوس وإبراز العضلات الفكية المبرمجة على إنتاج ابتسامة مقلوبة نحو الأسفل.

5- الذي لا يتقبل الأسئلة

ذلك يشعر إنه ألم بجميع المعضلات الكونية وأحاط بكل نواحيها، وأطلع على الغيبيات وعلى بواطن الأمور، لدرجة جعلته أرقى من أن يرد على الأسئلة والاستفسارات، أو ربما يعدك بالرد فيما بعد، ثم تنسى وكأنك لم تكن.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق