اخر اخبار الاقتصاد خطة عمل لزيادة الصادرات بالتعاون مع المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم أعلنت شيرين الشوربجي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات، أن وفدا من المؤسسة الدولية لتمويل التجارة إحدى هيئات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بالمملكة العربية سيقوم بزيارة للقاهرة أواخر الشهر المقبل.

وأوضحت أن الزيارة تأتي للاتفاق على خطة عمل بين هيئة تنمية الصادرات والمؤسسة الدولية لتمويل التجارة بمشاركة جميع الجهات المعنية بالتصدير في خلال السنوات الثلاث القادمة. 

من المقرر أن يقوم المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والمهندس هاني سنبل رئيس المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة بتوقيع هذه الخطة خلال شهر سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أنه سيتم خلال الزيارة الاتفاق أيضا على الإطار العام لبرنامج جسور التجارة العربية والأفريقية، والذي يهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية وخلق شراكات جديدة بين الدول العربية وعدد من الدول الأفريقية، وتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات التجارية الضخمة غير المستغلة بدول القارة الأفريقية. 

وأشارت شيرين الشوربجي إلى قيامها مؤخرًا بزيارة لمدينة جدة السعودية تضمنت عقد لقاءات مكثفة مع مسئولي مجموعة مؤسسات البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة. 

واستهدفت تلك اللقاءات توسيع نطاق التعاون المستقبلي مع هذه الجهات واستعراض إستراتيجية وخطة عمل هيئة تنمية الصادرات وعرض السياسات والخطط والمبادرات والمشاريع الهادفة لتنمية قطاع التصدير، وتوفير برامج لمساندة المصدرين وإنشاء بوابة للبيانات المحلية والعالمية وإعداد بعثات ترويجية وتسويقية والمشاركة في المعارض والمؤتمرات المحلية والدولية والعمل على توفيق الأعمال والتشبيك مع الدول ذات الأسواق المستهدفة لمصر، بالإضافة إلى الترويج للمنتجات المصرية بالأسواق الخارجية.
وقد قام المهندس­ هاني سنبل رئيس المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة، خلال اللقاء باستعراض برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية والذي يهدف إلى تشجيع التجارة الإقليمية بين الدول الأعضاء واستخدام التجارة كأداة أساسية لزيادة الفرص الاقتصادية ودعم النمو المستدام وزيادة الصادرات بين الدول العربية ودول أفريقيا جنوب الصحراء، وتشجيع التجارة في القطاعات التي تخلق قيمة مضافة وتعتمد على القوى العاملة مشيرا إلى أن البرنامج مدته 3 سنوات، ويشارك فيه عدد كبير من الدول العربية والأفريقية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق