رئيس المعارض: استلام قاعة نفرتيتى فى يناير المقبل و15% زيادة فى عقد معرض الكتاب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم كتب – إسلام سعيد

قال سامى يونس، رئيس هيئة المعارض والمؤتمرات التابعة لوزارة التجارة والصناعة، إن هيئة المعارض تعمل على تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لوزارة التجارة والصناعة لتنمية الصادرات، مضيفًا: "نحن فى مرحلة تطوير قاعة المؤتمرات ورصدنا 200 مليون جنيه لخطط التطوير، بعقد مع شركة المقاولون العرب، على أن يتم استلام قاعة نفرتيتى خلال يناير 2018، بعد الانتهاء من إجراءات الحماية المدنية، لافتًا إلى أن قاعة آمون ملحق بها مجموعة المطابخ والمطعم المفتوح فلها طبيعة مرتبطة بأنشطة قاعة نفرتيتى فيمكن عمل ربط بينهم.

 

وبشأن تنظيم معرض الكتاب هذا العام، كشف سامى يونس، كشف عن أن المفاوضات هذا العام شهدت "شد وجذب وعروض ومطالب" بعمل تخفيضات، ونظمت لقاء مع هيثم الحاج على رئيس هيئة الكتاب وتم توقيع العقد الخاص بمعرض الكتاب بنسبة زيادة لن تتخطى الـ15% عن عقد العام الماضى، وهى نسبة مجحفة جدًا بالنسبة لهيئة المعارض بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء والخدمات ككل لكن نسعى لدعم الهدف السامى لمعرض الكتاب ومتوسط التعاقد فى حدود 7 ملايين جنيه.

 

وعلى جانب آخر قال سامى يونس، إنه تم تشكيل لجنة لتسيير أعمال المعارض الخارجية لحين انتقال تنظيم المعارض إلى هيئة تنمية الصادرات بدءًا من يناير 2018، لافتًا إلى أن الهيئة تسعى لعدم حدوث أى خسائر للمنظمين أو العارضين نتيجة عملية الانتقال، لأنه إجراء إدارى ونسعى لعدم حدوث أى تأثر لنشاط صناعة المعارض الخارجية.

 

وبشأن دور هيئة المعارض والمؤتمرات خلال الفترة المقبلة، قال يونس فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الفترة المقبلة سيكون دور الهيئة مقصورًا على المعارض الداخلية فقط، فطبقًا لقرار وزير التجارة المهندس طارق قابيل سيتم تحويل الدعم الخاص بالمعارض الخارجية إلى هيئة تنمية الصادرات، مؤكدًا أن صناعة المعارض هدفها هو خدمة تنمية الصادرات، وفكرة تغيير الجهة المنظمة للمعارض قد يكون هدفه تغيير طريقة العمل لنتجنب روتين يعيق العمل وهدفه الأخير هو الصالح العام للدولة.

 

وأكد رئيس هيئة المعارض، أن هيئة المعارض تسعى للاستفادة من كل الإمكانيات الموجودة لديها، والفترة المقبلة ستشهد خطة تسويق كبيرة والاستفادة من الحديقة الصينية بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات على مساحة 30 ألف متر، حيث سيتم عمل حفل يوم 14 ديسمبر الجارى للطلاب الجدد فى الأكاديمية العربية للعلوم البحرية لاستغلال تلك الحديقة.

 

وحول موعد الانتهاء من تطوير قاعة المؤتمرات، قال إن عقد تطوير قاعة المؤتمرات مدته عام ونصف بدأت من شهر أغسطس 2017، أى خلال الربع الأول من 2019 ستكون عمليات الترميم والحماية المدنية انتهت، إضافة إلى مدة قليلة لعمل بعض الأعمال التقنية فى القاعات والتى لا تحتاج لشركات كبيرة مثل الستائر وغيره، ونقوم بعمل ذلك تباعًا طبقًا للإمكانيات المادية المتاحة فى الهيئة، وذلك بعد الحريق الهائل الذى تعرضت له المبانى وأساسات القاعة وتصل التكلفة النهائية لتطوير قاعة المؤتمرات ككل 500 مليون جنيه.

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق