اخبار مصر اليوم فيديو| لبيب: خُدعنا بالتيار الإسلامى الوسطى.. والدولة المصرية مستقرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الكاتب هانى لبيب، رئيس تحرير موقع "مبتدا"، إن تعدد القنوات والمنصات الإخوانية التى تشكك فى الدولة مقصود، لأنه يؤدى لاستقطاب قطاعات عديدة، لأنه لا توجد قناة واحدة تستطيع جذب كل الناس.

وأضاف "لبيب"، خلال استضافته ببرنامج "مساء dmc" المذاع عبر قناة "dmc"، أمس الإثنين، أن تلك المنصات دأبت على التشكيك فى الرموز السياسية والثقافية والدينية المصرية، ما أدى لغياب القدوة والرمز، ووجود حالة من الفوضى والتشكيك وعدم وجود معلومة دقيقة، إضافة لانتشار شائعات لا يؤكد أحد صحتها.

منصات الإخوان دأبت على التشكيك فى رموز

وأوضح أن هناك برامج تورطت فى بعض الأوقات فى تقديم ما تنشره السوشيال ميديا دون تحقق، ما أدى لتكوين ذهنية معينة لدى الجمهور، بالتشكيك فى كل المعلومات والأنباء والأشخاص.

وتعليقًا على فيديو أذاعه البرنامج حول ادعاء الفتاة فاطمة يوسف اغتصابها من قبل الشرطة عقب ثورة 30 يونيو، أكد رئيس تحرير "مبتدا"، أن الإخوان كانوا يجيدون اختيار الآلة الإعلامية من ناحية السياق والتاريخ، فمكالمات المظلومية جاءت بعد 30 يونيو مباشرة، وتصدير صورة المظلومية، ما يحقق صدى كبيرًا بوسائل الإعلام الغربية التى تدعم الإخوان.

وأشار إلى أن فكرة إلقاء الفتاة لأسماء محددة لضباط وأمناء شرطة، يوحى بالمصداقية للجمهور، فيتم استهداف تلك الأسماء أو اغتيالها، كعقاب على فعلتهم.

العوا وماضى وسلطان خدعونا بـ«التيار الإسلامى الوسطى»

ونوّه لبيب بأن المصريين تعرضوا لخديعة كبرى عقب 25 يناير، وهى تصدير فكرة التيار الإسلامى الوسطى، الذى يدعو للمواطنة والحقوق، متمثل فى محمد سليم العوا، وحزب الوسط بقيادة أبو العلا ماضى وعصام سلطان.

وتابع أن هذه الشخصيات أجرت حوارات ومناقشات، كانت تظهر خلافات بينهم وبين الإخوان، لكن بمجرد وصول الإسلام السياسى للحكم، ظهر كل على حقيقته، فخلق حالة فكرية متعاطفة مع الإسلاميين.

وأضاف: "كان هؤلاء يزايدون علينا فى الحديث عن الديمقراطية والمواطنة عن طريق الإقناع والتأثير، والتعاون مع مجموعة من الصحفيين لنشر صورة معينة عنهم، تم رسمها منذ عام 2000، لكن تبين خداعنا جميعا فى النهاية، كما استغلوا فكرة اختلاف الأئمة رحمة، لإنشاء كيانات موازية للأزهر، مثل جبهة يوسف القرضاوى التى عملت على التشكيك فى دور الأزهر".

متفائل بقدرة الدولة المصرية على تجاوز محاولات إفشالها

وأعرب رئيس تحرير موقع "مبتدا"، عن تفاؤله بقدرة الدولة المصرية على تجاوز المحاولات الخبيثة لإفشالها، وكذلك تجاوز فكرة المؤامرة، بتحديد المخاطر وتحليلها، مؤكدًا أن الدولة المصرية مستقرة وقادرة على معرفة كل الألاعيب والخدع وكشفها ودراستها، ووضع طرق للمواجهة، مطالبا بتحليل مقاطع الفيديو التى يثبت فبركتها والرد عليها بمقاطع وأرقام حقيقية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق