اخبار مصر اليوم الثلاثاء 1 -8 -2017 «سيما البحر» تغزو محافظات القناة بأفلام لغرس القيم والأخلاق .. صور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم على الشاطئ وتحت النجوم دون أسقف أو سواتر بعيدًا عن دور العرض السينمائية التقليدية وأفلامها التجارية أطلقت "السينما الجوالة" ولمدة 10 أيام برنامجها الجديد "سيما البحر" في موسمه الأول؛ لتقديم عروضًا سينمائية فنية بمحافظات القنال الثلاث (بورسعيد، الإسماعيلية، السويس) تعكس مختلف الحبكات والراويات والأزمان والجنسيات واللغات، مما يوفر خيارات متنوعة لإرضاء مختلف الأزمان والأعمار.

وعن السينما يقول "محمد وهدان" – مؤسس المبادرة: السينما الجوالة هي سينما متنقلة تستخدم الفضاءات العامة؛ لإقامة العروض السينمائية بالمناطق الشعبية والمهمشة ثقافيًا بمصر كمساحات عرض بديلة، وتقدم محتوى سينمائي متنوع يغرس القيم ويخلق مساحات آمنة لإبداء الرأي والتعبير عن الذات.

ويستكمل "وهدان": "السينما الجوالة" تهدف إلى إمداد المجتمعات المهمشة ثقافيًا بأدوات التعبير والتعلم والإبداع والتواصل، من خلال برامجها الثلاثة: السيما في حتتنا، والسيما في الفصل، والسيما على البحر، مضياف أن السينما تشجع كل مَن يحتك بها على المشاركة لا المشاهدة فحسب، والمشاركة يُمكن أن تكون بطرق عديدة، منها نسخ الأفلام، بالوقت، بالأفكار، بالمعدات، أو بالخبرة.

ومنذ إطلاق المبادرة عام 2013 تقدم السينما جميع العروض مجانًا، وكل ما يبحث عنه فريق عمل السينما الجوالة من الجمهور هو الرغبة الحقيقية في الاستمتاع، فالفكرة أن تُسهم هذه الفعاليات وغيرها في كسر مركزية الثقافة بجعلها مشاعَا، وأن تُفسح الفرصة للجميع حتى يستمتع بها من يشاء.

ويؤكد مؤسس المبادرة، أن طموح أعضاء المبادرة يتعدى نجاح أنشطتهم الموسمية إلى الاستمرار طيلة العام، والتوسع والانتشار خارج نطاق القاهرة؛ والبداية كانت في مدينة بورسعيد الباسلة بتنظيم عروض سينمائية للأهالى ولمدة ثلاثة أيام كمحطة أولى، باستضافة كريمة من إحدى "الكافيهات"، وبمساندة مبادرة "بورسعيد على قديمه" الشريك المحلى، وبالتنسيق مع سينما زاوية والجهات المعنية، ولتحقيق آمالها دشنت المبادرة صفحتها على "الفيسبوك" بعنوان "السينما الجوالة" للتواصل مع المؤسسات والأفراد الراغبة في دعم المبادرة أو استضافتها.

وعن الأفلام المعروضة ، قال "عمّار أحمد" - مسؤول برمجة الافلام بالمبادرة، إنه يتم اختيار المادة السينمائية التي تُقدمها مبادرة السينما الجوالة بعناية ودقة بالغة، ونُراعي فيها أن تتناسب مع الفئات العمرية المختلفة، ومع طبيعة الزمان وثقافة المكان وهويته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق