بالصور والفيديو .. إهمال "بمتنزهات الغلابة" بالقناطر الخيرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم القليوبية - حسن عفيفى

قبل ساعات من الاحتفال بعيد الفطر المبارك، تحولت مدينة القناطر الخيرية - مقصد الفقراء من أبناء القليوبية والمحافظات المجاورة - إلى حالة من الفوضى، حيث انتشرت المواقف العشوائية لسيارات الميكروباص المخالفة والتكاتك والحناطير، حيث يتسابق الجميع لخطف زبائن الحدائق.

 

هنا فى ميدان القناطر كل شىء مباح فقد اختلط الحابل بالنابل، عشوائية فى كل شىء، سيارات حنطور توك توك، دراجات بخارية بدون لوحات معدنية، معاكسات مضايقات للمارة، غياب أمنى ومرورى فى الميدان وداخل المدينة، حدائق تحت سيطرة البلطجية خيول يقودها أطفال ويديرها بلطجية.

 

ميدان القناطر هو أول مكان تطأ قدمك فيه فى المدينه الخلابة، حيث الزحام والأصوات الصاخبة، وعدم وجود رجال مرور لتنظيم تحميل السيارات الأجرة والسير عكس الاتجاه امر طبيعى.

 

كما أن السير فى ميدان القناطر للأقوى، حيث يقول باسم حسين "موظف" أنا ساكن بالقرب من الميدان، وعمرى ما شاهدت عسكرى مرور يقف فى الميدان والخدمة المرورية الوحيدة الموجود تقف فى مدخل كوبرى القناطر لمنع السيارات من السير عكس الاتجاه وتجبرهم على الدوران من الفتحه القانونيه للمتجه إلى داخل المدينه، وأن الميدان كل يوم فى مشاجرات بين السائقين والمواطنين بسبب أجرة الركوب علاوة على مشاكل أصحاب التكاتك مع سائقى الميكروباص على خطف الزبائن.

 

وقالت راجية كمال " موظفه " وتسكن فى الميدان، أن الباعة الجائلين هنا يحولون الميدان إلى مقلب قمامة كل يوم بعد أن يقوموا بجمع بضاعتهم، ومجلس المدينة لا يتحرك لجمع القمامة إلا بعد أن نشتكى لهم.

 

وبداخل الحديقة يتحكم أحد البلطجية فى أصحاب الدراجات والأحصنة ويشغل عليها أطفال لحسابه وحساب أصحابها، علاوة على أن أجرة تأجير الحصان قد تصل إلى 100 جنيه، فى حين أن "اللفة" لا تساوى أكثر من 20 جنيها فهم يستغلوا زوار الحدائق

 

وعلى الجانب الآخر للنيل وجدنا عددا كبيرا من الإشغالات العشوائية والباعة وفروشات الشاى والقهوة والكافتيريات غير المرخصة التى انتشرت بشكل كبير على الكورنيش، وخاصة بمنطقة الميدان، وخلف السنترال.

 

ووصف إبراهيم عابد "محامى" أن القناطر أصبحت تبكى حالها بعد أن كانت درة القليوبية ومتنفس للغلابة والبسطاء لكن ضعاف النفوس حولوها، كما حولوا الكثير من مدن القليوبية وخاصة طوخ وقليوب وقها وشبين القناطر والخانكة وغيرها إلى بؤر للفوضى والعشوائيات.

 

وأصبحت منطقة الشلالات مرتعا للأطفال يسبحون بها ويلوثونها دون رادع أو رقيب رغم تصريحات شرطة المسطحات بمنع العوم أو نزول المياه فى تلك المناطق إلا أن الشباب والأطفال ضربوا بكلامهم عرض الحائط.

 

وأصبحت قرية مرجانة السياحية التى تضم شاليهات بعض الفنانين وكبار الشخصيات العامة ومنها شاليه محمد على الذى أصبح مهجورا الآن بسبب اللإهمال وغيره من الشاليهات المطلة مباشرة على النيل والتى لا تسكنها سوى اللأشباح والحيوانات والأعمال المنافية للقانون والأخلاق.

 

وأغلقت القرية منذ عام 2008 واختفى معها الإقبال لأنها كانت تضم عددا من المطاعم وكازينو سياحيا وشاليهات على النيل لأسباب لا نعلمها.

 

المهندس رجب عبد الرازق رئيس مدينة القناطر الخيرية، أكد أن هناك خطة كاملة لتطوير القناطر الخيرية بعد عيد الفطر مباشرة وتشمل هذه الخطة تطوير الطريق، وتطوير قرية مرجانة، لوضع القناطر على الخريطة السياحية.

 

كما تم إعداد دليل سياحى كخريطة لإرشاد الزوار وهناك تعاون مع وزارة الداخلية لشن حملات مكبرة لضبط الخارجين على القانون وإزالة الباعة الجائلين والأكشاك والكافيتيريات غير المرخصة، وأوضح أنه تم الانتهاء من إنشاء حديقة نموذجية على الطريق المؤدى إلى مدينة القناطر، بداية من الموقف إلى مدخل مدينة القناطر، وتوسيع الطريق المؤدى إلى ميدان الحادثة وتطويره بشكل حضارى يتناسب مع المدينة السياحية.

 

وتم تركيب أعمدة إنارة بكشافات لِيَد على جانبى الطريق، والطريق المؤدى من التقسيم السياحى إلى شلقان، وتشجير الطرق بأشجار الفيكس، ونباتات الزينة، وتم رفع القمامة والمخلفات من المدينة للحفاظ على البيئة، إلى جانب إنشاء حدائق على الترع والمصارف المغطاة بالجهود الذاتية والمشاركة الشعبية.

 

وقال عبد الرازق إنه تم التنسيق مع الشرطة والمرور والمرافق للتواجد فى منطقة الحدائق والميادين، لتسيير الحركة المرورية خلال توافد الزائرين لحدائق القناطر الخيرية للاحتفال بالعيد وحظر دخول سيارات النقل منطقة الحدائق، مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع الإدارة التموينية والبيطرية والصحة، لتكثيف الحملات التموينية على محال بيع الأسماك واللحوم، لضبط الأسعار وأى مخالفات أو أسماك ولحوم فاسدة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين بالإضافة إلى تشكيل غرف وقائية للعمل على مدار 24 ساعة، للتعامل الفورى مع أى حالة، مع تجهيز الأمصال اللازمة لعلاج أى حالات طارئة فى المستشفيات، ونشر سيارات الإسعاف بمنطقة الحدائق والميادين.

 

الاطفال والسباحة بنيل القناطر
الأطفال والسباحة بنيل القناطر

 

الاطفال والسباحة بنيل القناطر
الاطفال والسباحة بنيل القناطر

 

 

الباعة الجائلين بميدان القناطر
الباعة الجائلين بميدان القناطر

 

 

عشوائية بالقناطر الخيرية
عشوائية بالقناطر الخيرية

 

 

قرية مرجانة مهجورة
قرية مرجانة مهجورة

 

 

قرية مرجانة السياحية مهجورة
قرية مرجانة السياحية مهجورة

 

 

احد الاطفال يستعد للعمل بالعيد
احد الاطفال وهو يركب الخيل

 

 

الاهمال بالحدائق
الاهمال بالحدائق

 

 

بعد الحدائق المهملة
بعد الحدائق المهملة

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق