عاجل

اخبار مصر اليوم أكبر معمرة في سجون مصر خارج الأسوار بعد العفو الرئاسي: هموت مستورة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم أكدت السيدة فتحية أبو حشيش، أكبر معمرة في السجون المصرية، تبلغ من العمر 103 سنوات، عن شدة سعادتها بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عنها نظرا لظروفها الصحية الخاصة.

وقالت فتحية، مواليد محافظة سوهاج 1914، في تصريحات خاصة، إنها كانت تظن أن ستتوفى بين جنبات السجن، خاصة أنها لم تقضي سوى 13 عاما من عقوبة الـ25 عاما المشددة، التي عوقبت بها في قضية قتل نجلها منذ عام 2004، مشيرة أنها تلقت الخبر من إحدى السجينات ولم تكن تعلم أنه حقيقة، وخاصة أنها اعتادت على المعيشة في السجن وظنت أن العمر سينتهى بها لسوء صحتها وإصابتها بالقلب.

وحمدت "معمرة السجون" الله، سبحانه وتعالى، على خروجها، ودعت للرئيس السيسي بالستر، لجعلها تموت في منزلها وبين أسرتها "مستورة"، وقالت: "ربنا يستر السيسي زي ما سترني".

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً جمهورياً بالعفو عن 502 من المحبوسين منهم 25 سيدة وفتاة وعددًا كبيرًا من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر، موجهًا وزير الداخلية بتنفيذ القرار قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق