اخبار مصر اليوم فيديو| نشاط الرئيس فى أسبوع.. إفطار مع المواطنين وعفو عن المحبوسين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خلال الأسبوع الماضى شهد نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسى ترؤسه لمجلس أمناء المتحف المصرى الكبير، واجتماعه بالدكتور خالد العنانى، وزير الآثار للوقوف على الاكتشافات الأثرية الجديدة.

وعلى صعيدٍ متصل، وجه الرئيس بإنشاء منطقة للتعليم والابتكارات فى العاصمة الإدارية الجديدة خلال لقائه بوزير التعليم العالى الدكتور خالد عبدالغفار.

واستمع الرئيس إلى بيان تطور قطاع شركات الأعمال العام خلال اجتماعه مع وزير قطاع الأعمال العام، كما اجتمع مع الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى.

وفى السايق ذاته، تناول الرئيس الإفطار مع مجموعة من المواطنين فى استراحته الشخصية، حيث شملت قائمة المدعوين عددًا من المواطنين من سكان الأسمرات، فضلًا عن الفلاحين والبسطاء.

وخلال استقباله الشيح محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبو ظبى فى استراحة رئاسة الجمهورية بمطار القاهرة، ناقش الرئيس السيسى عديدًا من الملفات المشتركة معه وعلى رأسها دعم التعاون بين البلدين الشقيقين.

ووجه الرئيس السيسى باتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع الحد الأدنى من الأجور وزيادة دعم الفرد من السلع التموينية إلى 50 جنيهًا، خلال اجتماعه بالمهندس شريف غسماعيل، رئيس الوزراء، والدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، كما ناقش مع الحكومة الرئيس الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر المبارك.

وبعد ذلك، كرَّم الرئيس السيسى حفظة القرآن الكريم، خلال حضوره لاحتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر، حيث أكد خلال كلمته على إن مسألة تجديد الخطاب الدينى مسألة "حياة أو موت" للشعب المصرى حتى نقتلع جذور الإرهاب الذى يقتلنا جمبعًا من جذوره.

وصدَّق الرئيس عبدالفتاح السيسى على منح العاملين بالدولة علاوة خاصة بنسبة 10%، كما صدق الرئيس على قانون منح علاوة خاصة لغير المخاطبين بالخدمة المدنية بنسبة 10%.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، قرارًا جمهوريا بالعفو عن 502 من المحبوسين، منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر.

وشمل القرار عددًا من الحالات الصحية ممن قضى ثلاثة أرباع المدة، كما شمل 175 شابًا أقل من 30 عاما، و8 من أساتذة الجامعات، و3 من المحامين، و5 من المهندسين.

وفى السياق ذاته، أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى القرار الجمهورى رقم 119 لسنة 2017 بشأن الموافقة على انضمام إلى اتفاقية تسهيل التجارة، بعد تصديق مجلس النواب عليها وإقرارها.

وأشار طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة إلى أن التوصل إلى هذه الاتفاقية يعد أولى نتائج جولة الدوحة للتنمية، وهى تمثل اتفاقا متوازنا يلبى مصالح الدول كافة على اختلاف معدلات النمو بها، وذلك بعد تضمين أحكامها قسما خاصا بالمعاملة الخاصة والتفضيلية للدول النامية والأقل نموا، الذى يمنحها الحق فى تنفيذ بنود الاتفاقية، وفقا لقدراتها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق