اخبار مصر - «الرى» تنتهى من تقييم السيول و تحديد أسبابها فى رأس غارب

0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار مصر -

أكد رئيس قطاع المياه الجوفية، الدكتور سامح صقر، بوزارة الموارد المائية والرى، أن اللجنة العلمية لتقييم آثار السيول، التى سقطت على المنشآت فى مدينة رأس غارب، انتهت من إعداد تقريرها بشأن الظاهرة.

وأضاف أنه تم تحليل البيانات، التى تم تجميعها من شبكة أجهزة قياس الأمطار المنتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية، وتحديد المناطق التى سقطت عليها المياه من خلال خرائط التنبؤ، والنماذج الرياضية المتاحة، لدى وزارة الرى، لتحديد إجمالى كمية الأمطار، التى سقطت فى أثناء السيول، وحجم المياه التى تم حصادها خلف السدود، وداخل بحيرات التخزين، وما تم فقده بالجريان السطحى إلى البحار ونهر النيل، وفقا لتصريحات صحفية.

وكان مدير معهد الموارد المائية التابعة، للمركز القومى لبحوث المياه، الدكتورة كريمة عطية، قد أكدت أن الأمطار والسيول فى الفترة من 1975 حتى عام 2010 كانت تحدث مرة كل 3 أو 4 سنوات، لكن منذ عام 2010 بدأت تحدث كل عام، ومن الممكن أن تتكرر أكثر من مرة فى العام الواحد.

وطالبت رؤساء المدن التى سقطت عليها السيول، بإيجاد استخدامات لمياه السيول، حتى لا تتبخر ومحاولة استخدامها فى الزراعات، أو تحويلها على شبكة مياه الشرب على حسب احتياجات كل محافظة.

وأشارت إلى أن محافظة جنوب سيناء من أفضل المحافظات التى تقوم باستخدام مياه السيول، للأغراض اليومية، موضحة أن المواطنين يقومون بسحبها فى سيارات، ووضعها فى خزانات للحفاظ عليها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق