الارشيف / مصر

اخبار مصر - النيابة تأمر بفحص السيارة المستخدمة فى محاولة اغتيال «أبو الفتوح»

اخبار مصر -

أمر المستشار خالد ضياء الدين، المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، بندب خبراء مصلحة الأدلة الجنائية، لإجراء المعاينة الفنية اللازمة للتفجير الإرهابى الذى وقع فى إطار محاولة فاشلة لاغتيال المستشار أحمد أبو الفتوح، بواسطة سيارة مفخخة.

كما أمرت النيابة برفع آثار الانفجار وتحليلها فنيا، للوقوف على طبيعة المواد المستخدمة فى العبوة الناسفة، وتحديد نطاق الموجة الانفجارية، وبيان التلفيات التى أسفر عنها التفجير، وما ترتب عليه من أضرار.

وكلف المستشار ضياء الدين، إدارة البحث الجنائى وجهاز الأمن الوطنى بوزارة الداخلية، بسرعة إجراء التحريات اللازمة حول الحادث الإرهابى، وتحديد هوية الجناة وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للنيابة العامة للتحقيق معهم، والاستعلام عن بيانات السيارة التى تم استخدامها فى التفجير، عن طريق رقم الشاسيه "هيكل السيارة" وهوية مالكها.

وأمرت النيابة بالتحفظ على أجهزة تخزين لكاميرات مراقبة كانت متواجدة فى محيط مسرح الحادث، وفحصها لبيان ما إذا كانت قد التقطت مشاهد مصورة لمنفذى العملية الإرهابية من عدمه.

وتبين من المعاينة التى باشرها محققو نيابة أمن الدولة العليا أن التفجير الذى تسببت فيه السيارة المفخخة، لم يتسبب فى وقوع أية خسائر بشرية، ولم يسفر عن أى إصابات بالمواطنين الذين تواجدوا فى محيط التفجير.

وقامت النيابة بالاستماع إلى أقوال أحد شهود الواقعة، ويعمل حارسا بأحد العقارات، وذلك للوقوف منه على معلوماته ومشاهداته حول الحادث.

جدير بالذكر أن المستشار أحمد أبو الفتوح كان أحد أعضاء هيئة محكمة جنايات القاهرة، التى سبق وأصدرت فى شهر أبريل من العام الماضى، حكما بمعاقبة الرئيس المعزول محمد مرسى وآخرين من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية بالسجن المشدد لمدد تراوحت ما بين 20 عاما إلى 10 أعوام، لإدانتهم فى قضية أحداث العنف والقتل التى وقعت أمام قصر الاتحادية الرئاسى فى شهر ديسمبر عام 2012، وهو الحكم الذى أيدته محكمة النقض أواخر شهر أكتوبر الماضى، ليصبح نهائيا وباتا لا يجوز الطعن عليه بأى وجه من أوجه التقاضى.

قد تقرأ أيضا