الارشيف / مصر

اخبار مصر - «اقتصادية البرلمان» ترحب بقرار تحرير سعر صرف الدولار

اخبار مصر -

أثنى عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، النائب عمرو غلاب، على قرار البنك المركزى بتحرير سعر صرف الدولار فى البنوك وفقا لآليات العرض والطلب.

ووصف القرار بأنه خطوة مهمة تأخرت كثيرا فى ظل الأوضاع الحالية والتحديات، التى يشهدها الاقتصاد من نقص العملة الأجنبية الدولار، وسيطرة السوق السوداء.

وأشار أمس الخميس، إلى أن هذا القرار لا يعنى أن الدولة رفعت يدها عن السوق المصرفى، لأن هذا القرار يحتاج إلى آليات رقابة وسياسات مالية قوية وديناميكية، لتطبیق تلك المنظومة وضمان فعالیتها، حتى لا يؤدى خفض قيمة الجنيه إلى الوصول لحالة من التضخم وزيادة الدين الداخلى، وذلك عبر العمل على زيادة نسب النمو وتطوير السياسات المالية والمصرفية، بحسب بيان رسمى له.

وذكر أن هذا القرار يأتى بالفائدة على الصادرات، لأنه يعزز قدرتها التنافسية فى جانب الأسعار، ويشكل عامل جذب للاستثمارات الأجنبية، بشرط توافر عوامل أخرى كالاستقرار السياسى، وسهولة القوانين المنظمة للاستثمار.

وأضاف أن هذا القرار يأتى متسقا مع قرارات المجلس الأعلى للاستثمار، التى تسهم فى دعم الاستثمار المحلى والأجنبى، والعمل على ضم الاقتصاد غير الرسمى إلى الاقتصاد الرسمى، من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم التسهيلات لهم، بالإضافة إلى دعوة الإتحاد العام للغرف التجارية بترشيد الاستيراد خلال 3 شهور مقبلة، واقتصارها على السلع الأساسية فقط.

وأكد أهمية التوقف عن العمل بالحلول التقليدية، والعمل على زيادة الإنتاج، وتحسين جودة المنتج المصرى، وزيادة الصادرات، وتبنى حلول خارج الصندوق.

وطالب الشعب المصرى بعدم التكالب على الدولار إلا للضروريات، والتعامل من خلال القنوات الرسمیة وبالأسعار المعلنة، وذلك من منطلق وطنى حتى نساعد جميعنا على إنجاح هذه الخطوة بما فیها الصالح العام للاقتصاد المصرى.

وقال العضو، اللواء حسن السيد، إن خطوة تحرير سعر الصرف خطوة متأخرة، لكنها جاءت لتوحيد سعر الصرف فى السوق، مشيرا إلى أن هذه الخطوة سوف تجذب المستثمرين بعد وجود سعر واحد للدولار.

وأضاف أن قرار تعويم الجنيه جاء مواكب لقرارات المجلس الأعلى للاستثمار، ذاكرا أن القرار يهدف لضبط سوق العملة، وعدم المضاربات على الدولار.

وأكد أنه يبنغى على الحكومة اتخاذ إجراءات تقشفية، لتخفيض عجز الموازنة العامة، ضخ كمية كبيرة من الدولار لتلبية احتياجات السوق.

قد تقرأ أيضا