اخبار مصر «عاشور»: تصريحات نقيب الدقهلية لا يقبلها عاقل.. وكل إجراءاته باطلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

الانشقاقات التي تشهدها نقابة المحامين حاليا بسبب أزمة شروط القيد تعد حلقة في سلسلة التصعيد ضد قرارات المجلس والنقيب العام سامح عاشور، رئيس اتحاد المحامين العرب.

بينما تساور المحامين شكوكا من ازدياد الانشقاقات عن النقابة العامة، واتخاذ بعض مجالس النقابات الفرعية خطوات في هذا الصدد ضد النقابة العامة، مثلما فعل نقيب فرعية الدقهلية محب مكاوي، الذي أعلن انشقاقه عن عاشور وإصدار كارنيهات دون توقيعه، يؤكد عاشور أنه لا يوجد ما يدعو للقلق أو المخاوف من انتشار مثل هذا الموقف بين أعضاء ونقباء مجالس الفرعيات.

عاشور قال، في تصريحات خاصة لـ"اليوم الجديد"، إن ما حدث من نقيب الدقهلية محل تحقيق، وإن هناك بلاغين تم تقديمهما ضده، أحدهما من المدير المالي للنقابة، وجاري التحقيق فيهما، مضيفًا أن النقابة استدعت مكاوي مرتين للتحقيق معه في المنسوب إليه من اتهامات، لكنه رفض الحضور، كما رفض تقديم ما لديه من مستندات بخصوص التلاعب المالي الذي يُسأل بشأنه في أحد البلاغين.

وأشار نقيب المحامين العام إلى أن فكرة الانشقاق لا محل لها مما يحدث، وأن أي بطاقة عضوية لا تحمل توقيع النقيب العام لا يُعتد بها، وتابع: "لا يوجد عاقل يمكنه مسايرة مكاوي فيما يقوله".

وأوضح عاشور أن النقابة ستتخذ كل الإجراءات القانونية في مواجهة ما يحدث من بعض المحامين، فيما يتعلق بأزمة شروط القيد، وتابع: "ما يحدث قَدَرُنا، ويجب علينا استكمال مشوارنا من أجل تنقية جداول نقابة المحامين، وقصر مزاياها وخدماتها على المحامين المشتغلين بالمهنة فقط، ممن يستحقون الانتماء للنقابة، والاستمتاع بمزاياها".

وكان نقيب فرعية الدقهلية أعلن انشقاقه عن عاشور، وعزمه استكمال قبول اشتراكات القيد بالنقابة دون تحقيق الشروط التي وضعتها النقابة للقيد بجداولها، واستخراج بطاقات عضوية تخلو من توقيع النقيب العام.

كما أكد مكاوي على أنه لن يبرح صفوف المحامين الرافضين لشروط القيد، لا سيما بعد أن أبطلتها المحكمة الإدارية العليا.

وتشهد النقابة العامة حاليا حالة من الغليان بسبب رفض عشرات المحامين شروط القيد، وتأكيدهم على مواجهة قرارات عاشور، واعتزامهم التصعيد سواء بالإضراب الجزئي ثم الكلي عن الطعانم والعمل، وتنظيم وقفات احتجاجية ضد قرارات مجلس النقابة العامة برئاسة عاشور.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق