اخبار مصر اليوم بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ"فرشوط"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم يشكو عدد كبير من أهالي مدينة فرشوط من تلف أساسيات منازلهم بسبب المياه الجوفية التي هدمت جداران المنازل وجعلتها معرضة إلى الانهيار في أي لحظة على ساكنيها، وسط تجاهل المسؤولين في حل المشكلة، ناهيك عن مشروعات الصرف الصحي التي اتلفت الشوارع ولم تكتمل بسبب خلافات مالية بين المقاول والدولة.

تقول نعمة عبدالموجود أبوعرفة، إنها تعيش في منزل مكون من الطوب اللبن لا تتعدى مساحته 50 مترا يوميا، وتقوم بنزح وشفط المياه في الصباح والمساء بسبب المياه الجوفية التي تخرج من باطن الأرض، موضحا أن كافة جدران المنزل ضربتها الرطوبة وتتساقط مكونتها من الحين إلى الآخر.

وتابعت أنها تعيش مع ابنتها المتزوجة وأولادها في الدور الثاني من المنزل هاربين من الروائح الكريهة التي تخلفها المياه الجوفية الملوثة بمياه صرف المنازل الأرضية التي أنشأها الأهالي بسبب نقص الصرف الصحي، مؤكدة أن المنزل على شفا الانهيار.

ويضيف كرم إبراهيم  أحد المتضررين، أن المياه الجوفية ضربت كافة منازل المدينة التاريخية وبخاصة المباني المبنية من الطوب اللبن، مؤكدا أن هناك مربع في المدينة يطلق عليه شارع الهواشم كافة جدران المنازل تالفة ولا تصلح للمعيشة وأهاليها معرضون للموت تحت أنقاضها حال الانهيار، إضافة إلى منطقة مدرسة الزراعة، ومنطقة شارع شيخ العرب همام.

فتحي عبدالسميع، أحد أبناء المدينة مشروع "الصرف الصحي" من قبل ثورة يناير ولم يكتمل وجعل شوارع المدينة غرف كبيرة مفتوحة تعيق المارة كبار السن، بسبب الخلافات مع المقاول لقلة الموارد المالية من الدولة لارتفاع الأسعار، مطالبا اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، بسرعة الانتهاء من مشروع الصرف الصحي قبل انهيار المنازل على أصحابها في ظل عدم قدرة الدولة على توفير سكن بديل ملائم للمواطنين حتى الانتهاء من المشكلة.

وأشار عبدالسميع، إلى أن هناك 15ألف نسمة، يعانون يقطنون تلك المنازل المبنية من الطوب اللبن في شوارع ضيقة لا يمكن إسعافهم حال وقوع انهيارات لتلك المنازل، لافتا إلى أنه لولا غناية المواطنين بسرعة نزح تلك المياه المنبثة من الأرض لتهدمت على أصحابها، مؤكدًا أن هناك عشرات الأسر تركت منازلها بسبب المياه الجوفية.

بركات محمد، أحد المهتمين بشؤون مدينة فرشوط كونه ابنها، يقول  إن المياه الجوفية أصبحت ظاهرة تهدد العديد من المنازل، ويمثل الجزء الغربي من فرشوط الجزء الأكبر المتضرر، واللافت للنظر أن معظم قاطني تلك المنازل من المواطنين ذات الظروف المادية الصعبة، وقد رصدنا العديد من الحالات الذين يقطنون تلك المنازل رغم انهم يعلمون انها مهددة بالانهيار بأي لحظة لتأكل الأساسات والجدران نهائيًا مما يعرض حياتهم للخطر، وبالتالي لا يستطيعون توفير بدائل لتلك المنازل.

كما أكد "محمد" أن شباب المدينة والأهالي،ناشدوا المسؤولين مرات عديدة لاتخاذ تدابير لإنهاء تلك المعاناة إلا أنهم لم يجدوا أذانا صاغية ولكن للأسف لا يتحركون إلا مع كارثة تزهق فيها الأرواح، مشيرا إلى أن مشروع الصرف الصحي مازال يمر بحالة مخاض عسير بمدينة فرشوط خاصة الأجزاء ذات منسوب المياه الجوفية المرتفعة خاصه شارع الهواشم غربي فرشوط والذي بتمتع باعلى كثافة سكانية بالمدينة مازالت به عقبات لضيق الشوارع وتهالكها.

ورفض المسؤولون في مركز ومدينة فرشوط الرد على المشكلة التي تواجهه عشرات الأسر بحجة أنهم غير مخولين للحديث في الصحف.

 بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ
بالصور| المياه الجوفية تهدد حياة آلاف المواطنين بـ

أخبار ذات صلة

0 تعليق