عاجل

اخبار السعودية - الأحمري: تريثوا في شراء العقار حاليًا.. ومستثمرون يترقبون مزيدًا من قرارات التقشف

0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار السعودية -

الأحمري: تريثوا في شراء العقار حاليًا.. ومستثمرون يترقبون مزيدًا من قرارات التقشف

عبدالحكيم شار سبق 2016-11-06

نصح رئيس لجنة التقييم العقاري في الغرفة التجارية بجدة عبدالله الأحمري ذوي الدخل المحدود والمنخفض بالتريث في شراء العقار في الفترة الحالية، حتى تتضح الرؤية لهم، وتطبق القرارات التي اتخذتها الدولة لكبح أسعار المرتفعة للأراضي والعقار حتى يكون العرض مع الطلب في السوق العقارية.
 
ولفت -في حديثه لقناة الجزيرة أمس- إلى أنَّ هبوط أسعار العقارات يتجه لصالح ذوي الدخول المتوسطة، لكون أصحاب هذه الفئة ربما يجدون فرصًا لهم لشراء العقار في الوقت الحاضر. مستدركًا "لكن هناك فئة ذوي الدخل المحدود والمتدنية لا يستطيعون في الوقت الحالي أن يشتروا".
 
وعزا الأحمري أسباب الركود في السوق العقاري إلى ارتفاع العقار إلى أعلى مستويات له في المملكة خلال 12 عامًا الماضية، مشيرًا إلى أنَّ هذا الارتفاع القياسي حرم 50‎%‎  من السعوديين من مجاراة تلك الأسعار المرتفعة، حيث أصبحت كلفة الأرض تساوي 60 ‎%‎ من قيمة الوحدة السكنية.
 
وأضاف: "من الأسباب أيضًا وجود المضاربين الذين يعملون في السوق العقارية في المملكة وهم غير معنيين بالسوق ودخلاء عليه".
 
وقد ذكرت  تقارير اقتصادية أنَّ السوق العقارية  خسر أكثر من 9 مليارات ريال من سيولتها خلال 10 أشهر مضت، إذا انخفضت أسعار الأراضي بنحو 50 ‎%‎، بينما سجلت الوحدات السكنية انخفاضًا تراوح ما بين 8 -27 ‎%‎ .
 
كما تراجعت الصفقات العقارية بحسب وزارة العدل خلال شهر سبتمبر الماضي بنحو أكثر من  5 مليارات ريال.
 
وتترقب السوق العقارية في المملكة نتائج فرض رسوم الأراضي البيضاء على الأسعار الشهر المقبل، كما يترقب  مستثمرون في سوق العقارات مزيدًا من القرارات التقشفية خلال الفترة  المقبلة.

نصح رئيس لجنة التقييم العقاري في الغرفة التجارية بجدة عبدالله الأحمري ذوي الدخل المحدود والمنخفض بالتريث في شراء العقار في الفترة الحالية، حتى تتضح الرؤية لهم، وتطبق القرارات التي اتخذتها الدولة لكبح أسعار المرتفعة للأراضي والعقار حتى يكون العرض مع الطلب في السوق العقارية.
 
ولفت -في حديثه لقناة الجزيرة أمس- إلى أنَّ هبوط أسعار العقارات يتجه لصالح ذوي الدخول المتوسطة، لكون أصحاب هذه الفئة ربما يجدون فرصًا لهم لشراء العقار في الوقت الحاضر. مستدركًا "لكن هناك فئة ذوي الدخل المحدود والمتدنية لا يستطيعون في الوقت الحالي أن يشتروا".
 
وعزا الأحمري أسباب الركود في السوق العقاري إلى ارتفاع العقار إلى أعلى مستويات له في المملكة خلال 12 عامًا الماضية، مشيرًا إلى أنَّ هذا الارتفاع القياسي حرم 50‎%‎  من السعوديين من مجاراة تلك الأسعار المرتفعة، حيث أصبحت كلفة الأرض تساوي 60 ‎%‎ من قيمة الوحدة السكنية.
 
وأضاف: "من الأسباب أيضًا وجود المضاربين الذين يعملون في السوق العقارية في المملكة وهم غير معنيين بالسوق ودخلاء عليه".
 
وقد ذكرت  تقارير اقتصادية أنَّ السوق العقارية  خسر أكثر من 9 مليارات ريال من سيولتها خلال 10 أشهر مضت، إذا انخفضت أسعار الأراضي بنحو 50 ‎%‎، بينما سجلت الوحدات السكنية انخفاضًا تراوح ما بين 8 -27 ‎%‎ .
 
كما تراجعت الصفقات العقارية بحسب وزارة العدل خلال شهر سبتمبر الماضي بنحو أكثر من  5 مليارات ريال.
 
وتترقب السوق العقارية في المملكة نتائج فرض رسوم الأراضي البيضاء على الأسعار الشهر المقبل، كما يترقب  مستثمرون في سوق العقارات مزيدًا من القرارات التقشفية خلال الفترة  المقبلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق