عاجل

اخبار السعودية - جامعة الأمير محمد بن فهد تزف 653 خريجًا لسوق العمل.. الثلاثاء المقبل

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار السعودية -

جامعة الأمير محمد بن فهد تزف 653 خريجًا لسوق العمل.. الثلاثاء المقبل

عبر حفل كبير في قاعة المؤتمرات الكبرى .. برعاية أمير المنطقة الشرقية

تحتفل جامعة الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز بتخريج الدفعة الرابعة من طلابها، في حفل كبير، يُقام  يوم الثلاثاء 8 / 11/ 2016م تحت رعاية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في قاعة عبدالعزيز أبا حسين (المؤتمرات الكبرى) بمقر الجامعة في العزيزية.

عبّر نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، عن شكره لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته حفل تخريج الدفعة الرابعة للجامعة الذي يبلغ عددهم 653 طالبًا، يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بمقر الجامعة في العزيزية.

وقال: إن رعاية أمير المنطقة الشرقية لحفل التخرج الرابع يأتي امتدادًا لاهتمامه بمؤسسات التعليم بكل أنماطه بالمنطقة، معبرًا عن سعادته بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب الجامعة.

وأشار الأمير تركي بن محمد إلى أن الجامعة ماضية في نموّها وتطورها سعيًا لتحقيق رسالتها وأهدافها المستقبلية، كما أنها تفتخر بما وصلت إليه من إنجازات تحققت بعد فضل الله بدعم ورعاية سمو الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس الأمناء، حيث وصلت الجامعة باهتمامه إلى هذا المستوى الأكاديمي المرموق.

وأضاف الأمير تركي بن محمد أن خريجي الجامعة من الدفعات السابقة انخرطوا في سوق العمل وفي كبرى الشركات لما يتميّزون به من مواصفات وبما يمتلكون من قدرات تمكنهم من أداء مهامهم الوظيفية، مهنئًا الخريجين ومتمنيًا لهم النجاح في حياتهم العملية، وأن يكونوا خير سفراء للجامعة في مواقع أعمالهم.

كما عبّر مدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري عن خالص شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على هذه الرعاية الكريمة للحفل، ومشاركته أبناءه الخريجين هذه المناسبة. وقال: "رعاية أمير المنطقة الشرقية للحفل تعد تشجيعًا للطلاب الخريجين وتعزز انطلاقة جديدة لحياتهم العملية". واستطرد الدكتور الأنصاري: "هذه الرعاية الكريمة من أمير المنطقة الشرقية تأتي امتدادًا لاهتمام سموه بالتعليم ومؤسساته بالمنطقة الشرقية".


الكوادر البشرية
 ويبلغ عدد خريجي الدفعة الرابعة من طلبة الجامعة، والذين سيتم الاحتفاء بهم، 653 طالبًا. وقالت الجامعة إنها بدأت الاستعدادات المبكرة لهذه المناسبة، التي ستعكس جهودها في إعداد الكوادر البشرية، للمساهمة في عمليات التنمية التي تشهدها المملكة.

ومن بين الخريجين، عدد حصلوا على مرتبة الشرف، ففي كلية إدارة الأعمال، حصل 15 طالبًا على مرتبة الشرف من بين 256 طالبًا، وفي كلية هندسة الحاسوب والمعلومات، حصل أربعة طلاب على المرتبة ذاتها، من بين 38 طالبًا، وفي كلية الهندسة، حصل 20 طالبًا من بين 390 طالبًا، وفي كلية العلوم والدراسات الإنسانية، حصل 3 طلاب من بين 46 طالبًا.


الحلم الذي تحقق
وأنشئت جامعة الأمير محمد بن فهد عام 2006 وتم افتتاحها في عام 2008 ويقع مقرها في مدينة الخبر. وشكَّلت الجامعة إضافة جديدة للتعليم العالي في المملكة، وكانت فكرة إنشائها كأول جامعة أهلية في المنطقة الشرقية حلمًا يراود أهالي المنطقة، حتى تبناها الأمير محمد بن فهد وقدَّم لها كل الدعم وأصبحت واقعًا يفتخر به.

وتشترك الجامعة مع عدة جامعات أمريكية في البرامج التعليمية، كما أن أسلوب التعليم فيها مشابه لدرجة كبيرة للجامعات الأمريكية من أجل الارتقاء بمستوى أعلى للتعليم الجامعي في المملكة. كما أنها تدرس جميع موادها الدراسية باللغة الإنجليزية لتمكين الطالب من ممارستها جيدًا. وتضم الجامعة خيرة أساتذة التعليم العالي من مختلف الجنسيات الأجنبية والعربية، غالبيتهم ممن تلقوا تعليمهم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتضم الجامعة كليات الهندسة، وإدارة الأعمال، وعلوم وهندسة الحاسب الآلي، والعلوم والدراسات الإنسانية.

ومدة الدراسة في الجامعة خمس سنوات أكاديمية، الأولى منها تحضيرية وتخصص للغة الإنجليزية والرياضيات والمهارات الجامعية، وتعمل بالنظام الفصلي (فصل أول وثانٍ ويحدد كل فصل بمدة خمسة عشـر أسبوعًا) والتدريس باللغة الإنجليزية، وتشـمل تدريبات في مواقع العمل والمؤسسات الصناعية والإنتاجية لغرض تأهيل وتطوير قدرات الطلبة وإكسابهم المهارات والمعارف العلمية، التي لا تقل أهمية عن إكسابهم العلوم والمعارف الهندسية والنظرية. ولتحقيق هذا الغرض ينبغي على الطالب الالتحاق ببرنامج التدريب الصيفي.


الأنشطة الرياضية
تتصل رؤية الجامعة بإعداد قادة المستقبل في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وتطبيقاتها واستكشاف طرق وتقنيات إبداعية لتحقيق أهدافها وكسر الحواجز بين المجتمع الأكاديمي ومجتمع الأعمال، أما رسالتها فتهدف إلى الإسهام في تقدم الذكاء الإنساني وإعداد خريجين متخصصين في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وقادرين على تحمل المسؤولية والإسهام في حل المشكلات. وتهدف إلى توجيه الأنشطة البحثية لإيجاد حلول للمشكلات المزمنة في المجتمعات عن طريق البحوث التطبيقية والاستشارات. وتلتزم الجامعة في كل أنشطتها بالشعار الذي رفعته للتعريف بها، وهو أنها جامعة سعودية بمواصفات عالمية.


خصائص متميزة
وتتميز الجامعة بخصائص عدة، قلما تتوفر في الجامعات التقليدية القائمة، ومن هذه الخصائص البيئة التعليمية المثالية، التي توفرها الجامعة داخل القاعات الدراسية وخارجها، يكون محورها الطالب، وهذه البيئة العملية التعليمية فيها تفاعلية بين الطرفين، المعلم والطالب، كما أن الجامعة توفر أوعية تعلم متعددة للطالب.
 
ويطبق أعضاء هيئة التدريس في الجامعة المنهجيات والتقنيات التعليمية الحديثة، إضافة إلى أساليب إدارة الفصول الدراسية المبنية على اكتساب المهارات، ويتم اختيارهم بعناية فائقة من مختلف أقطار العالم، ويشترط أن يكونوا من ذوي المهارات العالية في استخدام اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس، وأن تكون لهم معرفة بسوق العمل وليس فقط بالبيئة الأكاديمية.

جامعة الأمير محمد بن فهد تزف 653 خريجًا لسوق العمل.. الثلاثاء المقبل

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2016-11-06

تحتفل جامعة الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز بتخريج الدفعة الرابعة من طلابها، في حفل كبير، يُقام  يوم الثلاثاء 8 / 11/ 2016م تحت رعاية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في قاعة عبدالعزيز أبا حسين (المؤتمرات الكبرى) بمقر الجامعة في العزيزية.

عبّر نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، عن شكره لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته حفل تخريج الدفعة الرابعة للجامعة الذي يبلغ عددهم 653 طالبًا، يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بمقر الجامعة في العزيزية.

وقال: إن رعاية أمير المنطقة الشرقية لحفل التخرج الرابع يأتي امتدادًا لاهتمامه بمؤسسات التعليم بكل أنماطه بالمنطقة، معبرًا عن سعادته بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب الجامعة.

وأشار الأمير تركي بن محمد إلى أن الجامعة ماضية في نموّها وتطورها سعيًا لتحقيق رسالتها وأهدافها المستقبلية، كما أنها تفتخر بما وصلت إليه من إنجازات تحققت بعد فضل الله بدعم ورعاية سمو الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس الأمناء، حيث وصلت الجامعة باهتمامه إلى هذا المستوى الأكاديمي المرموق.

وأضاف الأمير تركي بن محمد أن خريجي الجامعة من الدفعات السابقة انخرطوا في سوق العمل وفي كبرى الشركات لما يتميّزون به من مواصفات وبما يمتلكون من قدرات تمكنهم من أداء مهامهم الوظيفية، مهنئًا الخريجين ومتمنيًا لهم النجاح في حياتهم العملية، وأن يكونوا خير سفراء للجامعة في مواقع أعمالهم.

كما عبّر مدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري عن خالص شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على هذه الرعاية الكريمة للحفل، ومشاركته أبناءه الخريجين هذه المناسبة. وقال: "رعاية أمير المنطقة الشرقية للحفل تعد تشجيعًا للطلاب الخريجين وتعزز انطلاقة جديدة لحياتهم العملية". واستطرد الدكتور الأنصاري: "هذه الرعاية الكريمة من أمير المنطقة الشرقية تأتي امتدادًا لاهتمام سموه بالتعليم ومؤسساته بالمنطقة الشرقية".


الكوادر البشرية
 ويبلغ عدد خريجي الدفعة الرابعة من طلبة الجامعة، والذين سيتم الاحتفاء بهم، 653 طالبًا. وقالت الجامعة إنها بدأت الاستعدادات المبكرة لهذه المناسبة، التي ستعكس جهودها في إعداد الكوادر البشرية، للمساهمة في عمليات التنمية التي تشهدها المملكة.

ومن بين الخريجين، عدد حصلوا على مرتبة الشرف، ففي كلية إدارة الأعمال، حصل 15 طالبًا على مرتبة الشرف من بين 256 طالبًا، وفي كلية هندسة الحاسوب والمعلومات، حصل أربعة طلاب على المرتبة ذاتها، من بين 38 طالبًا، وفي كلية الهندسة، حصل 20 طالبًا من بين 390 طالبًا، وفي كلية العلوم والدراسات الإنسانية، حصل 3 طلاب من بين 46 طالبًا.


الحلم الذي تحقق
وأنشئت جامعة الأمير محمد بن فهد عام 2006 وتم افتتاحها في عام 2008 ويقع مقرها في مدينة الخبر. وشكَّلت الجامعة إضافة جديدة للتعليم العالي في المملكة، وكانت فكرة إنشائها كأول جامعة أهلية في المنطقة الشرقية حلمًا يراود أهالي المنطقة، حتى تبناها الأمير محمد بن فهد وقدَّم لها كل الدعم وأصبحت واقعًا يفتخر به.

وتشترك الجامعة مع عدة جامعات أمريكية في البرامج التعليمية، كما أن أسلوب التعليم فيها مشابه لدرجة كبيرة للجامعات الأمريكية من أجل الارتقاء بمستوى أعلى للتعليم الجامعي في المملكة. كما أنها تدرس جميع موادها الدراسية باللغة الإنجليزية لتمكين الطالب من ممارستها جيدًا. وتضم الجامعة خيرة أساتذة التعليم العالي من مختلف الجنسيات الأجنبية والعربية، غالبيتهم ممن تلقوا تعليمهم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتضم الجامعة كليات الهندسة، وإدارة الأعمال، وعلوم وهندسة الحاسب الآلي، والعلوم والدراسات الإنسانية.

ومدة الدراسة في الجامعة خمس سنوات أكاديمية، الأولى منها تحضيرية وتخصص للغة الإنجليزية والرياضيات والمهارات الجامعية، وتعمل بالنظام الفصلي (فصل أول وثانٍ ويحدد كل فصل بمدة خمسة عشـر أسبوعًا) والتدريس باللغة الإنجليزية، وتشـمل تدريبات في مواقع العمل والمؤسسات الصناعية والإنتاجية لغرض تأهيل وتطوير قدرات الطلبة وإكسابهم المهارات والمعارف العلمية، التي لا تقل أهمية عن إكسابهم العلوم والمعارف الهندسية والنظرية. ولتحقيق هذا الغرض ينبغي على الطالب الالتحاق ببرنامج التدريب الصيفي.


الأنشطة الرياضية
تتصل رؤية الجامعة بإعداد قادة المستقبل في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وتطبيقاتها واستكشاف طرق وتقنيات إبداعية لتحقيق أهدافها وكسر الحواجز بين المجتمع الأكاديمي ومجتمع الأعمال، أما رسالتها فتهدف إلى الإسهام في تقدم الذكاء الإنساني وإعداد خريجين متخصصين في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وقادرين على تحمل المسؤولية والإسهام في حل المشكلات. وتهدف إلى توجيه الأنشطة البحثية لإيجاد حلول للمشكلات المزمنة في المجتمعات عن طريق البحوث التطبيقية والاستشارات. وتلتزم الجامعة في كل أنشطتها بالشعار الذي رفعته للتعريف بها، وهو أنها جامعة سعودية بمواصفات عالمية.


خصائص متميزة
وتتميز الجامعة بخصائص عدة، قلما تتوفر في الجامعات التقليدية القائمة، ومن هذه الخصائص البيئة التعليمية المثالية، التي توفرها الجامعة داخل القاعات الدراسية وخارجها، يكون محورها الطالب، وهذه البيئة العملية التعليمية فيها تفاعلية بين الطرفين، المعلم والطالب، كما أن الجامعة توفر أوعية تعلم متعددة للطالب.
 
ويطبق أعضاء هيئة التدريس في الجامعة المنهجيات والتقنيات التعليمية الحديثة، إضافة إلى أساليب إدارة الفصول الدراسية المبنية على اكتساب المهارات، ويتم اختيارهم بعناية فائقة من مختلف أقطار العالم، ويشترط أن يكونوا من ذوي المهارات العالية في استخدام اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس، وأن تكون لهم معرفة بسوق العمل وليس فقط بالبيئة الأكاديمية.

06 نوفمبر 2016 - 6 صفر 1438

12:47 AM


عبر حفل كبير في قاعة المؤتمرات الكبرى .. برعاية أمير المنطقة الشرقية

جامعة الأمير محمد بن فهد تزف 653 خريجًا لسوق العمل.. الثلاثاء المقبل

A A A

صحيفة سبق الإلكترونية - الدمام
0

1

1,416

تحتفل جامعة الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز بتخريج الدفعة الرابعة من طلابها، في حفل كبير، يُقام  يوم الثلاثاء 8 / 11/ 2016م تحت رعاية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في قاعة عبدالعزيز أبا حسين (المؤتمرات الكبرى) بمقر الجامعة في العزيزية.

عبّر نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، عن شكره لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على رعايته حفل تخريج الدفعة الرابعة للجامعة الذي يبلغ عددهم 653 طالبًا، يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بمقر الجامعة في العزيزية.

وقال: إن رعاية أمير المنطقة الشرقية لحفل التخرج الرابع يأتي امتدادًا لاهتمامه بمؤسسات التعليم بكل أنماطه بالمنطقة، معبرًا عن سعادته بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب الجامعة.

وأشار الأمير تركي بن محمد إلى أن الجامعة ماضية في نموّها وتطورها سعيًا لتحقيق رسالتها وأهدافها المستقبلية، كما أنها تفتخر بما وصلت إليه من إنجازات تحققت بعد فضل الله بدعم ورعاية سمو الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس الأمناء، حيث وصلت الجامعة باهتمامه إلى هذا المستوى الأكاديمي المرموق.

وأضاف الأمير تركي بن محمد أن خريجي الجامعة من الدفعات السابقة انخرطوا في سوق العمل وفي كبرى الشركات لما يتميّزون به من مواصفات وبما يمتلكون من قدرات تمكنهم من أداء مهامهم الوظيفية، مهنئًا الخريجين ومتمنيًا لهم النجاح في حياتهم العملية، وأن يكونوا خير سفراء للجامعة في مواقع أعمالهم.

كما عبّر مدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري عن خالص شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على هذه الرعاية الكريمة للحفل، ومشاركته أبناءه الخريجين هذه المناسبة. وقال: "رعاية أمير المنطقة الشرقية للحفل تعد تشجيعًا للطلاب الخريجين وتعزز انطلاقة جديدة لحياتهم العملية". واستطرد الدكتور الأنصاري: "هذه الرعاية الكريمة من أمير المنطقة الشرقية تأتي امتدادًا لاهتمام سموه بالتعليم ومؤسساته بالمنطقة الشرقية".


الكوادر البشرية
 ويبلغ عدد خريجي الدفعة الرابعة من طلبة الجامعة، والذين سيتم الاحتفاء بهم، 653 طالبًا. وقالت الجامعة إنها بدأت الاستعدادات المبكرة لهذه المناسبة، التي ستعكس جهودها في إعداد الكوادر البشرية، للمساهمة في عمليات التنمية التي تشهدها المملكة.

ومن بين الخريجين، عدد حصلوا على مرتبة الشرف، ففي كلية إدارة الأعمال، حصل 15 طالبًا على مرتبة الشرف من بين 256 طالبًا، وفي كلية هندسة الحاسوب والمعلومات، حصل أربعة طلاب على المرتبة ذاتها، من بين 38 طالبًا، وفي كلية الهندسة، حصل 20 طالبًا من بين 390 طالبًا، وفي كلية العلوم والدراسات الإنسانية، حصل 3 طلاب من بين 46 طالبًا.


الحلم الذي تحقق
وأنشئت جامعة الأمير محمد بن فهد عام 2006 وتم افتتاحها في عام 2008 ويقع مقرها في مدينة الخبر. وشكَّلت الجامعة إضافة جديدة للتعليم العالي في المملكة، وكانت فكرة إنشائها كأول جامعة أهلية في المنطقة الشرقية حلمًا يراود أهالي المنطقة، حتى تبناها الأمير محمد بن فهد وقدَّم لها كل الدعم وأصبحت واقعًا يفتخر به.

وتشترك الجامعة مع عدة جامعات أمريكية في البرامج التعليمية، كما أن أسلوب التعليم فيها مشابه لدرجة كبيرة للجامعات الأمريكية من أجل الارتقاء بمستوى أعلى للتعليم الجامعي في المملكة. كما أنها تدرس جميع موادها الدراسية باللغة الإنجليزية لتمكين الطالب من ممارستها جيدًا. وتضم الجامعة خيرة أساتذة التعليم العالي من مختلف الجنسيات الأجنبية والعربية، غالبيتهم ممن تلقوا تعليمهم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية. وتضم الجامعة كليات الهندسة، وإدارة الأعمال، وعلوم وهندسة الحاسب الآلي، والعلوم والدراسات الإنسانية.

ومدة الدراسة في الجامعة خمس سنوات أكاديمية، الأولى منها تحضيرية وتخصص للغة الإنجليزية والرياضيات والمهارات الجامعية، وتعمل بالنظام الفصلي (فصل أول وثانٍ ويحدد كل فصل بمدة خمسة عشـر أسبوعًا) والتدريس باللغة الإنجليزية، وتشـمل تدريبات في مواقع العمل والمؤسسات الصناعية والإنتاجية لغرض تأهيل وتطوير قدرات الطلبة وإكسابهم المهارات والمعارف العلمية، التي لا تقل أهمية عن إكسابهم العلوم والمعارف الهندسية والنظرية. ولتحقيق هذا الغرض ينبغي على الطالب الالتحاق ببرنامج التدريب الصيفي.


الأنشطة الرياضية
تتصل رؤية الجامعة بإعداد قادة المستقبل في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وتطبيقاتها واستكشاف طرق وتقنيات إبداعية لتحقيق أهدافها وكسر الحواجز بين المجتمع الأكاديمي ومجتمع الأعمال، أما رسالتها فتهدف إلى الإسهام في تقدم الذكاء الإنساني وإعداد خريجين متخصصين في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وقادرين على تحمل المسؤولية والإسهام في حل المشكلات. وتهدف إلى توجيه الأنشطة البحثية لإيجاد حلول للمشكلات المزمنة في المجتمعات عن طريق البحوث التطبيقية والاستشارات. وتلتزم الجامعة في كل أنشطتها بالشعار الذي رفعته للتعريف بها، وهو أنها جامعة سعودية بمواصفات عالمية.


خصائص متميزة
وتتميز الجامعة بخصائص عدة، قلما تتوفر في الجامعات التقليدية القائمة، ومن هذه الخصائص البيئة التعليمية المثالية، التي توفرها الجامعة داخل القاعات الدراسية وخارجها، يكون محورها الطالب، وهذه البيئة العملية التعليمية فيها تفاعلية بين الطرفين، المعلم والطالب، كما أن الجامعة توفر أوعية تعلم متعددة للطالب.
 
ويطبق أعضاء هيئة التدريس في الجامعة المنهجيات والتقنيات التعليمية الحديثة، إضافة إلى أساليب إدارة الفصول الدراسية المبنية على اكتساب المهارات، ويتم اختيارهم بعناية فائقة من مختلف أقطار العالم، ويشترط أن يكونوا من ذوي المهارات العالية في استخدام اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس، وأن تكون لهم معرفة بسوق العمل وليس فقط بالبيئة الأكاديمية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق