الارشيف / السعودية

اخبار السعودية - مديرو التعليم والمدارس يواجهون عقوبة التشهير بسبب "الأسبوع الميت"

  • 1/2
  • 2/2

اخبار السعودية -

مديرو التعليم والمدارس يواجهون عقوبة التشهير بسبب "الأسبوع الميت"

تربويون يتهمون الأسر.. ويؤكدون عزمهم للقضاء على الظاهرة

 يواجه مديرو التعليم بالمناطق والمحافظات ومدارسهم "عقوبة التشهير" التي فرضتها وزارة التعليم في حال عدم انضباط طلابهم بما بات يُعرف "الأسبوع الميت" الذي يبدأ أوله يوم غدٍ الأحد، وذلك بهدف تحجيم هذه الظاهرة لما يترتب عليها من آثار سلبية على العملية التعليمية، فيما أتاحت وزارة التعليم لإدارات المدارس حرية اتخاذ الإجراءات التي يرون أنها مناسبة في سبيل الحد من هذه الظاهرة.

ويرى تربويون أن غياب الطلاب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة يعد ثقافة مجتمع سلبية تتحمل المدرسة جزءًا منها فيما تتحمل الأسرة الجزء الكبير من هذه الظاهرة، مؤكدين أن التحريض على الغياب يأتي أحيانًا من الأسرة بحجة الخوف على أبنائهم من رفقاء السوء الذين ينشطون غالبًا في تلك الأيام.

وقالوا: نحن لا نغفل أهمية دور المدرسة في الحد من الغياب في هذا الأسبوع فقد قدمت عدد من المدارس في الفترات السابقة هدايا للطلاب المواظبين فضلاً عن عقد اجتماعات مع أولياء الأمور وإرسال رسائل لتأكيد أهمية الحضور، مشيرين إلى أنهم سيبدؤون من الغد بتنفيذ الإجراءات المناسبة التي تحد من الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة. 

يُذكر أن وزارة التعليم قررت نشر بيانات تفصيلية عن نسبة الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة الفصلية أو يسبق الاختبارات الفصلية على مستوى المملكة في بيانات توضح أفضل عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية وأسوأ عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية من واقع بيانات الحضور والغياب في برنامج نور.

كما سيتم نشر ترتيب إدارات التعليم بحسب نسبة الغياب في تلك الفترة، فيما سيتولى مشرفون تربويون بزيارات مفاجئة لبعض المدارس للتأكد من نسبة الغياب خلال تلك الفترة.

مديرو التعليم والمدارس يواجهون عقوبة التشهير بسبب "الأسبوع الميت"

بدر الجبل سبق 2016-11-05

 يواجه مديرو التعليم بالمناطق والمحافظات ومدارسهم "عقوبة التشهير" التي فرضتها وزارة التعليم في حال عدم انضباط طلابهم بما بات يُعرف "الأسبوع الميت" الذي يبدأ أوله يوم غدٍ الأحد، وذلك بهدف تحجيم هذه الظاهرة لما يترتب عليها من آثار سلبية على العملية التعليمية، فيما أتاحت وزارة التعليم لإدارات المدارس حرية اتخاذ الإجراءات التي يرون أنها مناسبة في سبيل الحد من هذه الظاهرة.

ويرى تربويون أن غياب الطلاب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة يعد ثقافة مجتمع سلبية تتحمل المدرسة جزءًا منها فيما تتحمل الأسرة الجزء الكبير من هذه الظاهرة، مؤكدين أن التحريض على الغياب يأتي أحيانًا من الأسرة بحجة الخوف على أبنائهم من رفقاء السوء الذين ينشطون غالبًا في تلك الأيام.

وقالوا: نحن لا نغفل أهمية دور المدرسة في الحد من الغياب في هذا الأسبوع فقد قدمت عدد من المدارس في الفترات السابقة هدايا للطلاب المواظبين فضلاً عن عقد اجتماعات مع أولياء الأمور وإرسال رسائل لتأكيد أهمية الحضور، مشيرين إلى أنهم سيبدؤون من الغد بتنفيذ الإجراءات المناسبة التي تحد من الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة. 

يُذكر أن وزارة التعليم قررت نشر بيانات تفصيلية عن نسبة الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة الفصلية أو يسبق الاختبارات الفصلية على مستوى المملكة في بيانات توضح أفضل عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية وأسوأ عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية من واقع بيانات الحضور والغياب في برنامج نور.

كما سيتم نشر ترتيب إدارات التعليم بحسب نسبة الغياب في تلك الفترة، فيما سيتولى مشرفون تربويون بزيارات مفاجئة لبعض المدارس للتأكد من نسبة الغياب خلال تلك الفترة.

05 نوفمبر 2016 - 5 صفر 1438

10:25 PM


تربويون يتهمون الأسر.. ويؤكدون عزمهم للقضاء على الظاهرة

مديرو التعليم والمدارس يواجهون عقوبة التشهير بسبب "الأسبوع الميت"

A A A

بدر الجبل - تبوك
0

19

18,624

 يواجه مديرو التعليم بالمناطق والمحافظات ومدارسهم "عقوبة التشهير" التي فرضتها وزارة التعليم في حال عدم انضباط طلابهم بما بات يُعرف "الأسبوع الميت" الذي يبدأ أوله يوم غدٍ الأحد، وذلك بهدف تحجيم هذه الظاهرة لما يترتب عليها من آثار سلبية على العملية التعليمية، فيما أتاحت وزارة التعليم لإدارات المدارس حرية اتخاذ الإجراءات التي يرون أنها مناسبة في سبيل الحد من هذه الظاهرة.

ويرى تربويون أن غياب الطلاب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة يعد ثقافة مجتمع سلبية تتحمل المدرسة جزءًا منها فيما تتحمل الأسرة الجزء الكبير من هذه الظاهرة، مؤكدين أن التحريض على الغياب يأتي أحيانًا من الأسرة بحجة الخوف على أبنائهم من رفقاء السوء الذين ينشطون غالبًا في تلك الأيام.

وقالوا: نحن لا نغفل أهمية دور المدرسة في الحد من الغياب في هذا الأسبوع فقد قدمت عدد من المدارس في الفترات السابقة هدايا للطلاب المواظبين فضلاً عن عقد اجتماعات مع أولياء الأمور وإرسال رسائل لتأكيد أهمية الحضور، مشيرين إلى أنهم سيبدؤون من الغد بتنفيذ الإجراءات المناسبة التي تحد من الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة. 

يُذكر أن وزارة التعليم قررت نشر بيانات تفصيلية عن نسبة الغياب في الأسبوع الذي يسبق الإجازة الفصلية أو يسبق الاختبارات الفصلية على مستوى المملكة في بيانات توضح أفضل عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية وأسوأ عشر مدارس حكومية وعشر مدارس أهلية من واقع بيانات الحضور والغياب في برنامج نور.

كما سيتم نشر ترتيب إدارات التعليم بحسب نسبة الغياب في تلك الفترة، فيما سيتولى مشرفون تربويون بزيارات مفاجئة لبعض المدارس للتأكد من نسبة الغياب خلال تلك الفترة.

قد تقرأ أيضا