الارشيف / السعودية

اخبار السعودية - بعد انتظار سنوات.. غداً الاجتماع الأول للجنة "إنشاء إدارة تعليمية بظهران الجنوب"

  • 1/2
  • 2/2

اخبار السعودية -

بعد انتظار سنوات.. غداً الاجتماع الأول للجنة "إنشاء إدارة تعليمية بظهران الجنوب"

تعقد اللجنة المكلفة بإنشاء إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب أول اجتماعاتها يوم غد الأحد، برئاسة أمين الإدارات التعليمية الدكتور راشد الغياض، وعضوية مديري التعليم بعسير وسراة عبيدة، بعد مطالبات استمرت لعدة سنوات من قبل الأهالي.

وشدد رئيس المجلس البلدي السابق بمحافظة ظهران الجنوب عضو فريق متابعة تنفيذ القرار عوض فرحان الوادعي على ضرورة الشروع في إجراءات تنفيذ القرار بافتتاح إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب خلال العام الجاري كما نص عليه القرار، لافتاً إلى أنه ينص على البدء في التنفيذ خلال شهر من صدوره.

وأكد "الوادعي" أن افتتاح إدارة التعليم بظهران الجنوب تأخر كثيراً، مشيراً إلى أن معاناة الأهالي مستمرة من عدم التجاوب مع مطالبهم منذ عقدين من الزمن، مما تسبب في تعثر مسيرة التعليم في أهم محافظات منطقة عسير، والتي تشرف على الشريط الحدودي المقابل لمحافظة صعدة اليمنية، بالإضافة إلى أهمية موقعها الاستراتيجي من الناحية التجارية والاقتصادية؛ لكونها تشرف على منفذ علب الحدودي مع اليمن، بالإضافة لكونها محافظة فئة "أ" وحلقة وصل لثلاث مناطق إدارية كبرى جازان غرباً ونجران جنوباً وعسير شمالاً.

وبيّن "الوادعي" أن الإدارة الجديدة سوف تحدّ من الهجرة العكسية للأهالي الذين هاجروا وتغربوا لعدم وجود بنية تحتية من الخدمات الأساسية، خاصة في مجال التعليم العام والجامعي.

ودعا الأكفاء من أبناء محافظة ظهران الجنوب والمراكز التابعة لها إلى التقدم وتقلد المناصب القيادية في الإدارة الجديدة، وفق منظور الإدارة الناجحة القائمة على الشراكة واللامركزية؛ للحصول على مخرجات تساهم إيجابياً في النهضة الشاملة التي يشهدها الوطن في مختلف المجالات.

يذكر أنه يتبع لمحافظة ظهران الجنوب أكثر من 220 مدرسة للبنين والبنات يدرس بها 18 ألف طالب وطالبة.

 

بعد انتظار سنوات.. غداً الاجتماع الأول للجنة "إنشاء إدارة تعليمية بظهران الجنوب"

بندر آل عوض سبق 2016-11-05

تعقد اللجنة المكلفة بإنشاء إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب أول اجتماعاتها يوم غد الأحد، برئاسة أمين الإدارات التعليمية الدكتور راشد الغياض، وعضوية مديري التعليم بعسير وسراة عبيدة، بعد مطالبات استمرت لعدة سنوات من قبل الأهالي.

وشدد رئيس المجلس البلدي السابق بمحافظة ظهران الجنوب عضو فريق متابعة تنفيذ القرار عوض فرحان الوادعي على ضرورة الشروع في إجراءات تنفيذ القرار بافتتاح إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب خلال العام الجاري كما نص عليه القرار، لافتاً إلى أنه ينص على البدء في التنفيذ خلال شهر من صدوره.

وأكد "الوادعي" أن افتتاح إدارة التعليم بظهران الجنوب تأخر كثيراً، مشيراً إلى أن معاناة الأهالي مستمرة من عدم التجاوب مع مطالبهم منذ عقدين من الزمن، مما تسبب في تعثر مسيرة التعليم في أهم محافظات منطقة عسير، والتي تشرف على الشريط الحدودي المقابل لمحافظة صعدة اليمنية، بالإضافة إلى أهمية موقعها الاستراتيجي من الناحية التجارية والاقتصادية؛ لكونها تشرف على منفذ علب الحدودي مع اليمن، بالإضافة لكونها محافظة فئة "أ" وحلقة وصل لثلاث مناطق إدارية كبرى جازان غرباً ونجران جنوباً وعسير شمالاً.

وبيّن "الوادعي" أن الإدارة الجديدة سوف تحدّ من الهجرة العكسية للأهالي الذين هاجروا وتغربوا لعدم وجود بنية تحتية من الخدمات الأساسية، خاصة في مجال التعليم العام والجامعي.

ودعا الأكفاء من أبناء محافظة ظهران الجنوب والمراكز التابعة لها إلى التقدم وتقلد المناصب القيادية في الإدارة الجديدة، وفق منظور الإدارة الناجحة القائمة على الشراكة واللامركزية؛ للحصول على مخرجات تساهم إيجابياً في النهضة الشاملة التي يشهدها الوطن في مختلف المجالات.

يذكر أنه يتبع لمحافظة ظهران الجنوب أكثر من 220 مدرسة للبنين والبنات يدرس بها 18 ألف طالب وطالبة.

 

05 نوفمبر 2016 - 5 صفر 1438

11:51 AM


بعد انتظار سنوات.. غداً الاجتماع الأول للجنة "إنشاء إدارة تعليمية بظهران الجنوب"

A A A

بندر آل عوض - عسير
0

0

276

تعقد اللجنة المكلفة بإنشاء إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب أول اجتماعاتها يوم غد الأحد، برئاسة أمين الإدارات التعليمية الدكتور راشد الغياض، وعضوية مديري التعليم بعسير وسراة عبيدة، بعد مطالبات استمرت لعدة سنوات من قبل الأهالي.

وشدد رئيس المجلس البلدي السابق بمحافظة ظهران الجنوب عضو فريق متابعة تنفيذ القرار عوض فرحان الوادعي على ضرورة الشروع في إجراءات تنفيذ القرار بافتتاح إدارة للتعليم بمحافظة ظهران الجنوب خلال العام الجاري كما نص عليه القرار، لافتاً إلى أنه ينص على البدء في التنفيذ خلال شهر من صدوره.

وأكد "الوادعي" أن افتتاح إدارة التعليم بظهران الجنوب تأخر كثيراً، مشيراً إلى أن معاناة الأهالي مستمرة من عدم التجاوب مع مطالبهم منذ عقدين من الزمن، مما تسبب في تعثر مسيرة التعليم في أهم محافظات منطقة عسير، والتي تشرف على الشريط الحدودي المقابل لمحافظة صعدة اليمنية، بالإضافة إلى أهمية موقعها الاستراتيجي من الناحية التجارية والاقتصادية؛ لكونها تشرف على منفذ علب الحدودي مع اليمن، بالإضافة لكونها محافظة فئة "أ" وحلقة وصل لثلاث مناطق إدارية كبرى جازان غرباً ونجران جنوباً وعسير شمالاً.

وبيّن "الوادعي" أن الإدارة الجديدة سوف تحدّ من الهجرة العكسية للأهالي الذين هاجروا وتغربوا لعدم وجود بنية تحتية من الخدمات الأساسية، خاصة في مجال التعليم العام والجامعي.

ودعا الأكفاء من أبناء محافظة ظهران الجنوب والمراكز التابعة لها إلى التقدم وتقلد المناصب القيادية في الإدارة الجديدة، وفق منظور الإدارة الناجحة القائمة على الشراكة واللامركزية؛ للحصول على مخرجات تساهم إيجابياً في النهضة الشاملة التي يشهدها الوطن في مختلف المجالات.

يذكر أنه يتبع لمحافظة ظهران الجنوب أكثر من 220 مدرسة للبنين والبنات يدرس بها 18 ألف طالب وطالبة.

 

قد تقرأ أيضا