عاجل

اخبار السعودية - شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ "وادي الدواسر"

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار السعودية -

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ "وادي الدواسر"

الأمن يحصل على فيديو لحرق مركبة عضو هيئة تدريس

فتحت الجهات الأمنية تحقيقًا في حادثتَيْن منفصلتَيْن، بعد تلقيها بلاغَين من عضوَي هيئة تدريس بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عن احتراق مركبة الأول، وتلف الثانية من جراء إطلاق الرصاص عليها، والتهديد بالقتل.

وباشرت فرق الدفاع المدني بمحافظة وادي الدواسر في الحادثة الأولى حريقًا، نشب بمركبة عضو هيئة التدريس "صلاح الصغير"، ويعمل بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالمحافظة، وسُلّم للجهات الأمنية؛ لكونه جنائيًّا.

وأكدت مصادر "سبق" أن شرطة وادي الدواسر حصلت على مقطع فيديو، وثقته كاميرا منزل أحد المواطنين المجاور لسكن "الصغير"، يتضح به عدد الجناة، والمركبة التي كانوا يستقلونها فجر السبت الماضي. ولا يزال البحث مستمرًّا للقبض على الجناة.
 
 وفي الحادثة الثانية، التي وقعت صباح اليوم الجمعة، أمطر مجهول سيارة عضو هيئة تدريس بالجامعة نفسها بوابل من الرصاص من سلاح رشاش، أثناء وقوفها أمام منزله؛ وذلك لأسباب مجهولة، ووُجدت رسالة تهديد منسوبة لعدد من طلابه، كُتب فيها: "المرة هذه في السيارة، والمرة الثانية في رأسك".
 
وقال مصدر إن الجهات الأمنية والأدلة الجنائية بالمحافظة باشرت الواقعة، وفتحت تحقيقًا حول رسالة التهديد، ولا تزال الجهود مستمرة بعد جمع القرائن للوصول للجناة، وتقديمهم للعدالة.

وكانت "سبق" قد نشرت في تقارير صحيفة سابقة حوادث الاعتداءات التي وقعت بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام في وادي الدواسر، وحمل آخرها عنوان "احتراق سيارة محاضر فجرًا بوادي الدواسر.. وتهديد الثانية برأسك"، وباشرت الأجهزة الأمنية الواقعتَين، وفتحت تحقيقًا في حينه، فيما طالب المواطنون بسرعة تدخُّل المحافظ لدراسة الأسباب، ومحاولة البحث بشكل دقيق للوصول لخيوط القضية؛ لردع هذه التصرفات غير المقبولة.

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ "وادي الدواسر"

خلف الدوسري سبق 2016-11-05

فتحت الجهات الأمنية تحقيقًا في حادثتَيْن منفصلتَيْن، بعد تلقيها بلاغَين من عضوَي هيئة تدريس بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عن احتراق مركبة الأول، وتلف الثانية من جراء إطلاق الرصاص عليها، والتهديد بالقتل.

وباشرت فرق الدفاع المدني بمحافظة وادي الدواسر في الحادثة الأولى حريقًا، نشب بمركبة عضو هيئة التدريس "صلاح الصغير"، ويعمل بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالمحافظة، وسُلّم للجهات الأمنية؛ لكونه جنائيًّا.

وأكدت مصادر "سبق" أن شرطة وادي الدواسر حصلت على مقطع فيديو، وثقته كاميرا منزل أحد المواطنين المجاور لسكن "الصغير"، يتضح به عدد الجناة، والمركبة التي كانوا يستقلونها فجر السبت الماضي. ولا يزال البحث مستمرًّا للقبض على الجناة.
 
 وفي الحادثة الثانية، التي وقعت صباح اليوم الجمعة، أمطر مجهول سيارة عضو هيئة تدريس بالجامعة نفسها بوابل من الرصاص من سلاح رشاش، أثناء وقوفها أمام منزله؛ وذلك لأسباب مجهولة، ووُجدت رسالة تهديد منسوبة لعدد من طلابه، كُتب فيها: "المرة هذه في السيارة، والمرة الثانية في رأسك".
 
وقال مصدر إن الجهات الأمنية والأدلة الجنائية بالمحافظة باشرت الواقعة، وفتحت تحقيقًا حول رسالة التهديد، ولا تزال الجهود مستمرة بعد جمع القرائن للوصول للجناة، وتقديمهم للعدالة.

وكانت "سبق" قد نشرت في تقارير صحيفة سابقة حوادث الاعتداءات التي وقعت بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام في وادي الدواسر، وحمل آخرها عنوان "احتراق سيارة محاضر فجرًا بوادي الدواسر.. وتهديد الثانية برأسك"، وباشرت الأجهزة الأمنية الواقعتَين، وفتحت تحقيقًا في حينه، فيما طالب المواطنون بسرعة تدخُّل المحافظ لدراسة الأسباب، ومحاولة البحث بشكل دقيق للوصول لخيوط القضية؛ لردع هذه التصرفات غير المقبولة.

05 نوفمبر 2016 - 5 صفر 1438

12:14 AM


الأمن يحصل على فيديو لحرق مركبة عضو هيئة تدريس

شاهد.. مجهولون يحرقون مركبة ويمطرون أخرى بالرصاص بـ "وادي الدواسر"

A A A

خلف الدوسري - وادي الدواسر
0

1

2,565

فتحت الجهات الأمنية تحقيقًا في حادثتَيْن منفصلتَيْن، بعد تلقيها بلاغَين من عضوَي هيئة تدريس بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عن احتراق مركبة الأول، وتلف الثانية من جراء إطلاق الرصاص عليها، والتهديد بالقتل.

وباشرت فرق الدفاع المدني بمحافظة وادي الدواسر في الحادثة الأولى حريقًا، نشب بمركبة عضو هيئة التدريس "صلاح الصغير"، ويعمل بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالمحافظة، وسُلّم للجهات الأمنية؛ لكونه جنائيًّا.

وأكدت مصادر "سبق" أن شرطة وادي الدواسر حصلت على مقطع فيديو، وثقته كاميرا منزل أحد المواطنين المجاور لسكن "الصغير"، يتضح به عدد الجناة، والمركبة التي كانوا يستقلونها فجر السبت الماضي. ولا يزال البحث مستمرًّا للقبض على الجناة.
 
 وفي الحادثة الثانية، التي وقعت صباح اليوم الجمعة، أمطر مجهول سيارة عضو هيئة تدريس بالجامعة نفسها بوابل من الرصاص من سلاح رشاش، أثناء وقوفها أمام منزله؛ وذلك لأسباب مجهولة، ووُجدت رسالة تهديد منسوبة لعدد من طلابه، كُتب فيها: "المرة هذه في السيارة، والمرة الثانية في رأسك".
 
وقال مصدر إن الجهات الأمنية والأدلة الجنائية بالمحافظة باشرت الواقعة، وفتحت تحقيقًا حول رسالة التهديد، ولا تزال الجهود مستمرة بعد جمع القرائن للوصول للجناة، وتقديمهم للعدالة.

وكانت "سبق" قد نشرت في تقارير صحيفة سابقة حوادث الاعتداءات التي وقعت بكلية الآداب التابعة لجامعة الأمير سطام في وادي الدواسر، وحمل آخرها عنوان "احتراق سيارة محاضر فجرًا بوادي الدواسر.. وتهديد الثانية برأسك"، وباشرت الأجهزة الأمنية الواقعتَين، وفتحت تحقيقًا في حينه، فيما طالب المواطنون بسرعة تدخُّل المحافظ لدراسة الأسباب، ومحاولة البحث بشكل دقيق للوصول لخيوط القضية؛ لردع هذه التصرفات غير المقبولة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق