الارشيف / السعودية

اخبار السعودية - أمير جازان يتفقد الخدمات المقدمة للزوار بالكورنيش الشمالي والجنوبي

اخبار السعودية -

أمير جازان يتفقد الخدمات المقدمة للزوار بالكورنيش الشمالي والجنوبي

محمد المواسي سبق 2016-11-04

قام أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس مجلس التنمية السياحية اليوم بجولة تفقدية شملت الكورنيش الشمالي والجنوبي بمدينة جيزان وزار مقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي، واطلع على الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية للزوار والمتنزهين بالمنطقة.
 
واستمع أمير المنطقة إلى شرح عن أبزر المواقع والمرافق بالكورنيش من أمين أمانة منطقة جازان محمد بن حمود الشايع وما تقدمه الأمانة والجهات المعنية من خدمات متكاملة لراحة الزوار والمتنزهين. 
 
وأكد الأمير محمد بن ناصر بأن منطقة جازان تعد وجهة سياحية هامة، وذلك خلال فترة تحسن واعتدال الأجواء حيث تشهد المنطقة ومحافظاتها توافد أعداد كبيرة من الزوار والسياح لاسيما في موسم إقامة المهرجانات ما يجعل فرصة لاستثمار إمكانات المنطقة المتنوعة والتعريف بها.
 
 وأشار إلى أهمية استثمار تراث المنطقة الشعبي والثقافي الزاخر وتقديمه كمنتج سياحي، وذلك من خلال قرية جازان التراثية الواقعة في كورنيش مدينة جازان الجنوبي، والتي باتت معلماً حضارياً من معالم المنطقة، لما تضمه من موروثات شعبية سواء والبيوت الشعبية والأثرية التي ترمز لنمط الحياة في مختلف محافظات المنطقة قديماً، أو من خلال المعروضات التقليدية والنباتات العطرية والمطعم الشعبي.
 
وفي ختام الجولة وجه أمير جازان بضرورة تجهيز المرافق الحيوية المساندة وتوفير كافة الخدمات وسبل الراحة والترفيه للسياح والزوار من خارج المنطقة وداخلها، ومضاعفة الجهد لتذليل الصعوبات لهم، متمنياً للجميع قضاء وقت ممتع بمنطقة جازان.

قام أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز رئيس مجلس التنمية السياحية اليوم بجولة تفقدية شملت الكورنيش الشمالي والجنوبي بمدينة جيزان وزار مقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي، واطلع على الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية للزوار والمتنزهين بالمنطقة.
 
واستمع أمير المنطقة إلى شرح عن أبزر المواقع والمرافق بالكورنيش من أمين أمانة منطقة جازان محمد بن حمود الشايع وما تقدمه الأمانة والجهات المعنية من خدمات متكاملة لراحة الزوار والمتنزهين. 
 
وأكد الأمير محمد بن ناصر بأن منطقة جازان تعد وجهة سياحية هامة، وذلك خلال فترة تحسن واعتدال الأجواء حيث تشهد المنطقة ومحافظاتها توافد أعداد كبيرة من الزوار والسياح لاسيما في موسم إقامة المهرجانات ما يجعل فرصة لاستثمار إمكانات المنطقة المتنوعة والتعريف بها.
 
 وأشار إلى أهمية استثمار تراث المنطقة الشعبي والثقافي الزاخر وتقديمه كمنتج سياحي، وذلك من خلال قرية جازان التراثية الواقعة في كورنيش مدينة جازان الجنوبي، والتي باتت معلماً حضارياً من معالم المنطقة، لما تضمه من موروثات شعبية سواء والبيوت الشعبية والأثرية التي ترمز لنمط الحياة في مختلف محافظات المنطقة قديماً، أو من خلال المعروضات التقليدية والنباتات العطرية والمطعم الشعبي.
 
وفي ختام الجولة وجه أمير جازان بضرورة تجهيز المرافق الحيوية المساندة وتوفير كافة الخدمات وسبل الراحة والترفيه للسياح والزوار من خارج المنطقة وداخلها، ومضاعفة الجهد لتذليل الصعوبات لهم، متمنياً للجميع قضاء وقت ممتع بمنطقة جازان.

قد تقرأ أيضا