الارشيف / السعودية

اخبار السعودية - الأمن يُخلص متسوقي المنطقة المركزية من 4 مُتعاطين شكلوا خطورة عليهم بالطائف

اخبار السعودية -

الأمن يُخلص متسوقي المنطقة المركزية من 4 مُتعاطين شكلوا خطورة عليهم بالطائف

فهد العتيبي سبق 2016-11-04

خلصت قوة الضبط الإداري بشُرطة محافظة الطائف، مُرتادي المنطقة المركزية "سوق البلد" وأصحاب المحال، من شرور ومساوئ ثلاثة أشخاص، كانوا وما زالوا حتى اليوم يُخالفون الآداب العامة، ويتجولون بالمنطقة وهُم عُراة، وسط تذمر وانزعاج من قِبل المتسوقين، الذين شهدوا تلك الوقائع.
 
وقد تجاوز إيذاؤهم ذلك بمُضايقة النساء، واللاتي لم يجدن مفرًا منهم سوى الهرب، فيما أشارت معلومات إلى ارتكابهم بعض التصرفات اللا مسؤولة ومنها إشعالهم النيران ببعض الكراتين داخل المنطقة، خصوصًا في فترات الليل، حتى إن استفحل أمرهم، وباتوا يُشكلون خطورة بالغة على مرتادين المنطقة، وأصحاب المحال والعاملين بها، وبشكلٍ واضح لدى الجهات الأمنية، والتي تولت أمر مُتابعتهم.
 
الأشخاص الثلاثة أعمارهم تتراوح ما بين 20 - 30 عامًا، وهُم من الجنسية اليمنية، يسكنون في منزل داخل المنطقة المركزية "سوق البلد" بالطائف، ودائمًا يتعاطون المُسكر ويخرجون عُراة الجسد بالسوق، ويُزعجون ويُضايقون المتسوقين، وربما كذلك يعانون اعتلالات نفسية تؤدي لذلك، بخلاف أنهم متعاطون.
 
  تولت أمرهم، الشُرطة بإشراف من مديرها العميد دكتور محمد بن دخيل الله الحارثي، ممثلة في قوة الضبط الإداري وبمتابعة مديرها العقيد شرف الثمالي، وذلك عن طريق بعض الأفراد من "قوة المهمات والواجبات الخاصة - قوة الضبط الميداني" عملية المتابعة والوجود عند المنزل الذي يقطنونه، وتعاون شركة السرب الأول للحراسات الأمنية المُستلمة للمنطقة المركزية في عملية المتابعة، حيث تمت مُداهمة المنزل الذي يقطنونه والقبض أولاً على الثلاثة وهم تحت تأثير المُسكر، كذلك كانوا في حالة تهيج شديدة حاولوا مقاومة رجال الأمن وفشلوا في ذلك، حيث كُل واحد منهم يحمل في يده سلاحًا أبيض "سكين".
 
 وأثناء التفتيش، عُثر على عبوات من مادة الكولونيا المستخدمة من قبلهم، في حين تم ضبط شقيقهم الرابع مختبئًا بإحدى الغرف وبحوزته كذلك "سكين"، حيث تم تخليصه منها وإلحاقه بأشقائه الثلاثة وتسليمهم لمركز شرطة السلامة بالطائف، حيث يجري استيقافهم لحين اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.
 
يُشار إلى أن عمدة المنطقة المركزية بالطائف، حمد الشلوي، كان له دور من حيث التنسيق مع الأمن والتواصل معهم، كما يوجد بالمهمة مدير الشركة الأمنية عبدالرحمن بن مقبول السعدي، ومدير عمليات الأمن والسلامة بالمنطقة الغربية حسن القيسي.

خلصت قوة الضبط الإداري بشُرطة محافظة الطائف، مُرتادي المنطقة المركزية "سوق البلد" وأصحاب المحال، من شرور ومساوئ ثلاثة أشخاص، كانوا وما زالوا حتى اليوم يُخالفون الآداب العامة، ويتجولون بالمنطقة وهُم عُراة، وسط تذمر وانزعاج من قِبل المتسوقين، الذين شهدوا تلك الوقائع.
 
وقد تجاوز إيذاؤهم ذلك بمُضايقة النساء، واللاتي لم يجدن مفرًا منهم سوى الهرب، فيما أشارت معلومات إلى ارتكابهم بعض التصرفات اللا مسؤولة ومنها إشعالهم النيران ببعض الكراتين داخل المنطقة، خصوصًا في فترات الليل، حتى إن استفحل أمرهم، وباتوا يُشكلون خطورة بالغة على مرتادين المنطقة، وأصحاب المحال والعاملين بها، وبشكلٍ واضح لدى الجهات الأمنية، والتي تولت أمر مُتابعتهم.
 
الأشخاص الثلاثة أعمارهم تتراوح ما بين 20 - 30 عامًا، وهُم من الجنسية اليمنية، يسكنون في منزل داخل المنطقة المركزية "سوق البلد" بالطائف، ودائمًا يتعاطون المُسكر ويخرجون عُراة الجسد بالسوق، ويُزعجون ويُضايقون المتسوقين، وربما كذلك يعانون اعتلالات نفسية تؤدي لذلك، بخلاف أنهم متعاطون.
 
  تولت أمرهم، الشُرطة بإشراف من مديرها العميد دكتور محمد بن دخيل الله الحارثي، ممثلة في قوة الضبط الإداري وبمتابعة مديرها العقيد شرف الثمالي، وذلك عن طريق بعض الأفراد من "قوة المهمات والواجبات الخاصة - قوة الضبط الميداني" عملية المتابعة والوجود عند المنزل الذي يقطنونه، وتعاون شركة السرب الأول للحراسات الأمنية المُستلمة للمنطقة المركزية في عملية المتابعة، حيث تمت مُداهمة المنزل الذي يقطنونه والقبض أولاً على الثلاثة وهم تحت تأثير المُسكر، كذلك كانوا في حالة تهيج شديدة حاولوا مقاومة رجال الأمن وفشلوا في ذلك، حيث كُل واحد منهم يحمل في يده سلاحًا أبيض "سكين".
 
 وأثناء التفتيش، عُثر على عبوات من مادة الكولونيا المستخدمة من قبلهم، في حين تم ضبط شقيقهم الرابع مختبئًا بإحدى الغرف وبحوزته كذلك "سكين"، حيث تم تخليصه منها وإلحاقه بأشقائه الثلاثة وتسليمهم لمركز شرطة السلامة بالطائف، حيث يجري استيقافهم لحين اتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم.
 
يُشار إلى أن عمدة المنطقة المركزية بالطائف، حمد الشلوي، كان له دور من حيث التنسيق مع الأمن والتواصل معهم، كما يوجد بالمهمة مدير الشركة الأمنية عبدالرحمن بن مقبول السعدي، ومدير عمليات الأمن والسلامة بالمنطقة الغربية حسن القيسي.

قد تقرأ أيضا