اخبار السعودية جامعة الملك فيصل تتوج مجهوداتها حول «الجوجوبا»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبرز أهداف زراعة (الجوجوبا) إنتاج البذور التي تحتوي على زيت متميز يستخدم في الصناعات الحيوية

جامعة الملك فيصل تتوج مجهوداتها حول «الجوجوبا»

انطلقت أول أمس في جامعة الملك فيصل أعمال ورشة العمل الدولية «الجوجوبا.. الواقع والأمل مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة» بمشاركة علمية نوعية مع جامعة كمبردج العريقة ببريطانيا، وجامعة كوينز لاند بأستراليا والتي تعد من أبرز الجامعات المهتمة بالبيئة والزراعة، وعدد من الجهات والجامعات والمؤسسات والشركاتِ الدولية والعربية والمحلية، وبرعاية من الشريكِ الإستراتيجي «أرامكو ».

وقال مدير الجامعة د. محمد بن عبدالعزيز العوهلي: كلُ هذا العطاء العلميِ والبحثيِ يحتشدُ في هذه الورشة ليسلط الضوء على (نبات الجوجوبا) والذي تعتزُ الجامعةُ بأن تكون هي أول من أدخل زراعتهُ في الوطنِ العربي، من خلال جُهودِ كُليةِ العُلوم الزراعية والأغذية، ومحطةِ التدريبِ والأبحاثِ الزراعيةِ والبيطرية بالجامعة عام (1984م)، وذلك بهدف توطينها ونشر زراعتها في المملكة.

وأكد في كلمته أن هذ المحفل العلمي يعزز تطلعات الجامعة لعقدِ شراكاتٍ علميةٍ بحثيةٍ تعاونيةٍ مع الجامعاتِ العريقةِ والشركاتِ الكبرى في المملكة، وعلى رأسِها شركةُ أرامكو السعودية، والتي يقدرُ لها دورُها الفاعل في إنجاحِ هذا الحدثِ العلمي العالمي، والذى سوف يكونُ باكورة لفتحِ آفاقٍ جديدةٍ من التعاونِ في المجالِ العلمي للمحافظةِ على البيئةِ وخدمةِ المجتمعِ من خلالِ تبني زراعةِ هذا النبات، وتكثيرهِ للحدِ من زحفِ الرمال، والاستفادةِ من خصائص تدني احتياجاتهِ المائية، ومقاومتهِ للملوحةِ والحرارة.

من جانبها أكدت كبير مهندسي شركة «أرامكو السعودية» المهندسة نبيلة تونسي أن الشركة تستشعر أهمية دورها في أن تكون عاملا محفزا للنمو الاقتصادي، وذات تأثير إيجابي على مستوى المملكة وبيئتها، وكذلك أيضا في المجتمعات التي تعيش وتعمل عليها، وأن تقدم القدوة الحسنة في بناء علاقات قوية مع جميع الجهات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة في مجالات عدة كالاقتصاد والمعرفة والبيئة.

وأشارت إلى أن هذه الجهود تتماشى مع عدد من أهداف رؤية 2030، وأن «أرامكو» منذ أيامها الأولى توجت ذلك بالإعلان عن أول خطة رسمية لحماية البيئة عام 1963م، وأنشأت إدارة مختصة لإدارة وتفعيل جهود ومبادرات أرامكو للمحافظة على البيئة.

من جهته عبر د. يوسف بن صالح الحافظ ممثل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن شكره لجامعة الملك فيصل على الدعوة للمشاركة في الورشة، مُعرفا بأبرز مبادرات المدينة ضمن برنامج التحول الوطني 2020، والتي من المتوقع أن تسهم في تعزيز مخرجات البحث العلمي والتطوير التقني، ورفع مؤشرات البحث العلمي في المملكة من زيادة في عدد براءات الاختراع المسجلة والأوراق العلمية المحكمة المنشورة، وتأسيس منشآت تقنية صغيرة ومتوسطة وما يرافقها من توليد للوظائف، وبين أن المدينة قامت بدعم عدد من البحوث الخاصة بهذا النبات، داعيا المولى عز وجل أن تخرج الورشة بتوصيات بناءة لتعطي الاستفادة من زراعة هذا النبات.

م.نبيلة التونسي تلقي كلمتها

مواضيع ذات علاقة

جامعة الملك فيصل تختتم لقاء «الحجر الصحي» د.محمد حامد الغامدي المجلس الاستشاري بجامعة الملك فهد يناقش 8 مبادرات تعزز المساهمة في رؤية 2030 النعيمي : التحدي المقبل هو تصدير الطاقة الشمسية بنفس كميات النفط 4 أوراق متخصصة بلقاء عمداء الجامعات السعودية

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

عبدالله القطان - الهفوف ديسمبر 1, 2017, 3 ص

أخبار ذات صلة

0 تعليق