اخبار العراق اليوم - اخر اخبار العراق العبادي:لا نتدخل في عمل القضاء بالنسبة للمطلوبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

آخر تحديث: 24 يونيو 2017 - 10:30 ص

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف رئيس الوزراء حيدر العبادي، عن تجاوز كلفة دمار البنى التحتية بسبب الحرب على عصابات داعش الارهابية أكثر من 100 مليار دولار” مشيرا الى “مقترح بتوسط العراق في حل الأزمة الخليجية”.وقال العبادي في مؤتمر الاسبوعي مساء الخميس الماضي بعد جلسة لمجلس الوزراء، ان “دمار داعش للبنى التحتية للقطاع العام والتابع للحكومة فقط بلغ 50 مليار دولار، اما ضرر دمار البنى التحتية للقطاع الخاص وممتلكات المواطنين قد يتجاوز هذا الرقم” لافتا “نعمل على عقد مؤتمر دولي في الكويت لاعمار العراق بعد مرحلة داعش”.وأعلن ان “مجلس الوزراء أقر اليوم موازنة تكميلية لعام 2017 متعلقة بدفع مستحقات الفلاحين ومقاولين والانفاق العسكري وغيرها وسيتم اعدادها في عطلة العيد ورفعها للبرلمان لاقرارها”.
وأشار الى ان “مجلس الوزراء أقر اليوم وثيقة اعادة الاستقرار والاعمار في العراق وتشمل كافة البنى التحتية بعموم المحافظات” لافتا الى “تصويت المجلس اليوم على مشروع الاسكان الوطني في محافظة ميسان وهو منهج جديد للحكومة بتوفير السكن للمواطنين بكافة البنى التحتية”.وعن العمليات العسكرية أكد القائ العام للقوات المسلحة أنه “لم يتبق الا اليسير من تحرير الموصل” لافتا الى ان “تفجير لجامع النوري والحدباء هو إعلان لنهاية داعش وسنعيد بناءهما فالتراث انساني وليس للعراقيين فقط”.وعن جولته الاقليمية الاخيرة التي شملت السعوديةوايران والكويت وصفها العبادي بأنها “ناجحة بدرجة كبيرة واليوم الجميع يتفهم دور العراق وقوته بالمنطقة” لافتا الى ان هذه الدول “عبرت عن اعجابها بتحرير المناطق فضلا عن آثارها الأمنية والاقتصادية للعراق”.
وأضاف “مستمرون من اجل ايجاد توافق بالمنطقة في محاربة الارهاب والاستمرار بتعاون الشعوب اقتصاديا واستثمارياً وخلق فرص عمل من أجل تحسين المستوى المعاشي”.وأكد “لم نذهب بأي نفس للوساطة بالازمة الخليجية واقتصرت زيارتنا لتطوير العلاقات والتنسيق والتعاون بمكافحة الارهاب” كاشفا في الوقت نفسه عن “مقترح تقدمت به بعض دول المنطقة للعب العراق دور الوساطة في الازمة” مشيرا الى ان “العراق وضع شرطاً لقبول هذا الدور وهو ان تتفق جميع الدول ذات الشأن على هذا المقترح”.
ونوه رئيس الوزراء الى ان “المشكلة اليوم ان الخلافات بين دول المنطقة تصل الى درجة التركيز على الخلافات بل حتى يصل الامر الى دعم جماعات ارهابية نكاية للدول المختلفة بينها معتقدة انها تحقق مصلحة بذلك”.وبين ان “ أكدت أهمية العراق في المنطقة ورغبت بتطوير العلاقات الثنائية” مضيفا “نعمل على تشجيع الصادرات العراقية واتفقنا ابتداءً مع السعودية بترويج البضائع العراقية لديها والسماح بدخول رجال الاعمال العراقيين بما ينعكس ايجابا لزيادة التبادل التجاري بين البلدين”.وتابع العبادي “كما ان الكويت لديها رغبة بالاستثمار في العراق ولكن هنالك تعقيد بالنظام الاداري يعيق مثل هذا الاستثمار ونعمل على علاجه بما يحقق الشراكة مع دول الجوار”.وأضاف “كما نعمل على فتح منفذ طريبيل ومنفذ الوليد ومهتمون لفتحهما بسرعة مع الاردن لايجاد منافذ اخرى لزيادة التبادل التجاري ونعمل على منع اي تعرض لداعش للطريق وفي المرحلة المقبلة سنفتح الطريق باتجاه طريبيل ومصرون على ذلك”.وعن نية عقد شخصيات سنية مؤتمراً في بغداد قال العبادي “لا نمانع ذلك لكن لا نريد التدخل في عمل القضاء بالنسبة للمطلوبين”.وجدد العبادي تأكيده بان “الوجود الامريكي في العراق ليس مقاتلاً وانما بدور الاسناد والتدريب والمشورة والطيران وبعد نهاية داعش لا نحتاج طيران التحالف”.وأكد ان “وحدتنا رمز قوتنا في دحر الارهاب ونأمل تجسيد ذلك بعملية التنمية وان لانرضى بالفاسد والاعتداء على المال العام او من يعرقل عملية التنمية في العراق، ونقول لكل السياسين والكتل ان الجميع سيستفيد ولكن يجب ان لاننظر للامور بطريقة أنانية”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق