الارشيف / العراق

اخبار العراق - بيرة:إيران مع جناح الأغلبية لحزب الاتحاد الوطني وتدعو إلى”استقرار”كردستان!!

اخبار العراق -

آخر تحديث: 3 نونبر 2016 - 1:19 م

السليمانية/شبكة اخبار العراق- وصف الاتحاد الوطني الكردستاني جناج الاغلبية، الخميس، زيارته لإيران بالناجحة، مؤكدا ان الأخيرة دعت الى استقرار الموصل وعدم السماح لبعض التيارات المدعومة من الخارج بالاخلال الامن فيها.وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني سعدي أحمد بيرة في حديث للصحافة من طهران اليوم:ان “زيارة الوفد الكردي لايران كانت ناجحة للغاية نظرا لمستوي اللقاءات والمباحثات التي أجراها في طهران،  مشددا علي أنه” اجري مباحثات جادة مع المسؤولين الايرانيين حول أوضاع المنطقة”.وفيما يتعلق بوجهة نظر ايران حول مستقبل الموصل نبه عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الى أن “الايرانيين يعتبرون الموصل ومستقبلها مهم للغاية وانهم يدعون الي ارساء الاستقرار فيها”.واضاف اننا نؤمن بضرورة بذل المساعي من أجل استقرار الموصل وعدم السماح لبعض التيارات المدعومة من الخارج بالاخلال باستقرارها”.وبخصوص القضايا الداخلية للاتحاد اعتبر أن هذه القضايا لم تكن تحظى بأولية المواضيع التي تناولها الوفد في مباحثاته بطهران، كما أن الجانب الايراني دعا حل قضايا الاتحاد داخل الاتحاد، وفي نفس الوقت فان الاتحاد يرى ضرورة حل قضاياه الداخلية داخله”.وفيما يتعلق بالوضع الداخلي لاقليم كردستان اشار الى أن الجمهورية الاسلامية تدعو بشدة الى ضرورة انهاء مشاكل الاقليم واعادة الاستقرار السياسي اليه، لذلك فان طهران دعت بصراحة الى حل مشاكل الاقليم”.وظهرت بوادر أزمة وخلافات في صفوف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني اثر الإعلان عن تشكيل مركز لاتخاذ القرار من قبل نواب في الحزب.مركز اتخاذ القرار شكله القياديان في الحزب برهم صالح وكوسرت رسول، المنشقون اعتبروا ان الحزب في ظل عدم قدرة زعيمه جلال طالباني على ادارته نظرا لوضعه الصحي اصبح بيد مجموعة احتكارية دفعت بالحزب من قوة مناضلة الى قوة هامشية.وكان وفد الاتحاد الوطني الذي ترأسه ملا بختيار وضم عمر فتاح وسعدي أحمد بيرة وخسرو غل محمد وملا ياسين وناظم دباغ قد التقى وزيري الداخلية والخارجية وأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والمستشار الأعلى للمرشد الايراني بحث مصير الموصل بعد تحريرها من تنظيم داعش.

قد تقرأ أيضا