اخبار العراق - الجبوري:عشائرنا في الرطبة وحديثة وغيرها من المدن ما تزال تدافع عن الارض والعرض

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار العراق -

آخر تحديث: 3 نونبر 2016 - 11:31 ص

 بغداد/شبكة أخبار العراق- أكد رئيس البرلمان سليم الجبوري، الخميس، أن المواجهة ضد تنظيم “داعش” في نينوى بجبهة واحد يعد “ثأر لدماء الشهداء”، مشيرا الى أن قواتنا على مرمى حجر من قلب الموصل وبات الموصليون يسمعون قرقعة بنادقهم.وقال الجبوري في كلمة له خلال وقفة تأبينية لشهداء عشيرة البو نمر  بحضور أعضاء مجلس النواب وشيوخ عشيرة البونمر ورجال دين اليوم:”نقف اليوم معا لنستذكر بقلوب يعتصرها الالم ذكرى مجزرة البو نمر في هيت حيث اقدم تنظيم داعش الإرهابي على إبادة عمياء للمدنيين وازهق أرواح أكثر ٢٠٠٠ من الشباب والشيوخ والأطفال والنساء من عشيرة البونمر في هيستيريا جنونية للانتقام من العزل”.وأضاف، أن “داعش وزع جرائمه بالتساوي على كل مكونات هذا الشعب”، مردفا “وهو ما يتطلب منا وقفة موحدة بوجهه”.وبين الجبوري، أن “مخططات داعش التي تسعى لتفريق العراقيين وخلق الفتنة بينهم، وتمنح المتربصين من أعداء العراق فرصة النفخ في الفتنة لتقسيمه على أسس عرقية وطائفية ومكوناتية”.وتابع، أن “مواجهتنا لداعش في نينوى بيدٍ واحدة وجبهة واحدة ثأرٌ لدماء الشهداء الذين سقطوا في هيت وغيرها من المجازر”، لافتا الى أن “قواتنا تتقدم ببسالة وهي على مرمى حجر من قلب الموصل حتى بات الموصليون يسمعون قرقعة بنادق ابنائهم المقاتلين”.وأشار الى، أن “مجزرة البونمر ومثلها سبايكر ومثيلاتها من جرائم الإبادة بحق الطائفة الازيدية وغيرها، تؤكد بما لا يقبل الشك منهجية داعش الوحشية التي لا تنتمي الى طائفة او مذهب بعينه”.وأوضح رئيس البرلمان، أن “عشائرنا في الرطبة وحديثة وغيرها من المدن ما تزال تدافع عن الارض والعرض، وتحمي الشرف والكرامة بصمود فريد، متماسكةٌ لا تلين عزيمتها ولا تستكين”.وأكد، أن “عشيرة البو نمر الشجاعة قدمت ابناءها المقاتلين مشاريع استشهاد لمواجهة الباطل وانتدبت نفسها للدفاع عن شرف العراق مع مثيلاتها من العشائر العراقية البطلة في غرب العراق”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق