عاجل

اخبار العراق - تلاميذ إسرائيليون يعثرون على عملة ذهبية تعود لبداية العصر الإسلامي (صور)

0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار العراق -

متابعة -عراق برس-3تشرين الثاني / نوفمبر: كشفت وسائل الإعلام العبرية، عثور مجموعة من التلاميذ الإسرائيليين – الذين يدرسون في إحدى المدراس التحضيرية للمقبلين على الخدمة العسكرية بمنطقة الجليل الأعلى- على عملة ذهبية عمرها 1200 عام، وذلك خلال قيامهم بعمليات حفر أثرية في قرية كفار كاما بالجليل السفلي في الشمال. وحسب ما أورده موقع “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني، فإن العملة تعود إلى الحقبة الإسلامية الأولى في القرن الثامن الميلادي، والمؤرّخة تحديدًا في 776-777 ميلادية. وتحمل العملة الذهبية كتابة واضحة لعبارة “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، كما عثر التلاميذ خلال التنقيب في المكان على عملات أخرى مصنوعة من الفضة.

وجاء هذا الكشف، في إطار الحفريات الأثرية التي تجريها سلطة الآثار الإسرائيلية في هذا الموقع، خلال الأسابيع الأخيرة، إلى جانب تلاميذ عدد من المدارس التحضيرية للمقبلين على التجنيد، وذلك قبل إنشاء ساحة انتظار للمركبات الثقيلة بالقرب من الطريق الرئيسي لكفار كاما، وقد تم هذا بمبادرة من المجلس المحلي لكفار كاما ووزارة المواصلات. وحسب ما قاله عمر زيدان، مدير عملية الحفر من قبل سلطة الآثار الإسرائيلية، فقد “تم العثور على القطع النقدية في مبان تعود للقرن السابع أو الثامن الميلادي، إلى جانب قطع من الأواني الفخارية وأغراض معدنية وعظام حيوانات. وكل هذا يدل على الحياة النشطة التي كانت موجودة هنا في الفترة الإسلامية المبكرة، ويشير العثور على هذه العملات على محتويات محفوظة تناثرت في المكان في تلك الأيام. وحسب الخبراء، فإن الحفريات الجديدة والحفريات الصغيرة الأخرى التي أجريت في قرية كفار كاما، خلال الـ 50 عامًا الماضية، تشير إلى وجود قرى قديمة في المكان، تعود إلى العصر البرونزي الوسيط (حوالي سنة 2000 قبل الميلاد) والروماني والبيزنطي (في الفترة من القرن الثاني إلى السادس الميلاديين) بما في ذلك بقايا كنيسة.

وتناول موقع “walla” الإخباري الإسرائيلي، الكشف تحت عنوان “فتية في الجليل  يعثرون على عملة ذهبية قديمة تحمل اسم محمد” (صلى الله عليه وسلم)، وأشار إلى أنه تم العثور على العملة الذهبية التي تعود إلى بداية العصر الإسلامي، يوم الأحد الماضي 30/10/2016. وقال الدكتور روبرت كول، خبير العملات في سلطة الآثار الإسرائيلية، للموقع، إن هذا الكشف مهم للغاية، لأنه ليس من السهل العثور على عملة ذهبية، لأنه ثروة لمالكه، ولا يفرّط فيه بسهولة، لأن دينارا واحدا منها كان يساوي للإنسان البسيط في ذلك الوقت أكثر من 100 كيلو من الغلال، وبمبلغ 4.5 دينار كان يمكن للمرء أن يشتري منزلاً في القرية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق