عاجل

اخبار العراق - داعش ينقل العشرات من النساء المسيحيات المختطفات من الموصل الى الرقة

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار العراق -

أربيل – عراق برس – 3 تشرين الثاني/ نوفمبر: اعلن عضو مسيحي في برلمان كوردستان، ان عدداً كبيراً من المسيحيين توجهوا الى الخارج، وان عدداً من دول العالم اعربوا عن استعدادهم للمشاركة في إعادة إعمار سهل نينوى، مبينا أن داعش نقل العشرات من النساء المسيحيات المختطفات من الموصل الى الرقة.

 

 

وقال عضو برلمان كردستان عن المكون المسيحي، سرود سليم في تصريح صحفي، “انه بعد هجمة “داعش” الوحشية نزح اكثر من 180 الف مواطن مسيحي الى إقليم كوردستان، وان 40% من اولئك النازحين لجأوا الى تركيا والأردن وعدد من دول العالم.

 

 

ولفت سليم الى ان عدداً من دول العالم اعربت عن استعدادها للمشاركة في إعادة إعمار الدور والمناطق المتضررة من سهل نينوى كون البنية التحتية في هذه المنطقة مهدمة، موضحا ان اغلب الدور والكنائس ودور العبادة اصابتها اضرار بالغة ولم تعد صالحة للسكن والإستخدام.

 

 

وأضاف ان 99% من سهل نينوى تم تحريرها الآن، مستدركا ان المواطنين المسيحيين متوجسون من الأوضاع ومترددون في العودة لحين تحرير مدينة الموصل بالكامل.

 

 

وتابع سليم ان ما يميز المسيحيين عن باقي النازحين العراقيين هو “اننا تمكنا من جمع التبرعات والمساعدات من الكنيسة لهم، ولا يوجد مسيحي يعيش في الخيم، فمعظمهم اما يعيشون في كرفانات او تم استئجار دور لهم”.

 

 

وبشأن النساء المسيحيات الأسيرات عند اتظيم “داعش” الارهابي، قال سليم، انه عند احتلال سهل نينوى وقعت نحو 147 امرأة وفتاة مسيحية بيد “داعش”، وان مصيرهن هو مشابه لمصير بقية “السبايا” اللاتي وقعن بيد “داعش” الإرهابي من نساء الكورد الأيزيديات وغير الأيزيديات، مبينا انهم لم يحبذوا ان ينتشر هذا الخبر بين وسائل الإعلام، مستدركا “اننا نقول الآن، نعم ان نساء وفتيات مسيحيات وقعن بيد داعش وتم نقلهن الى مدينة الرقة بسوريا”. انتهى س

أخبار ذات صلة

0 تعليق