“يمر من خلاله 40% من صادرات النفط”.. أهمية مضيق هرمز الاستراتيجية

الأخبار المتعلقة

تهدد إيران بشكل مستمر بإغلاق مضيق هرمز، وكان آخرها منذ أيام مع انتهاء مهلة الإعفاءات التى منحتها الولايات المتحدة لبعض الدول لشراء النفط الإيراني، كما جاء حادث تعرض ناقلتي نفط لهجوم في خليج عمان أمس، بمثابة تحذير لحرية الملاحة في هذا المضيق الذي تنبع أهميته من مرور 40% من صادرات النفط التي تنقل عبر البحر يومياً عبره.

وتستعرض "الوطن" أبرز معلومات عن المضيق الاستراتيجي.

– يقع المضيق في جنوب الخليج العربي ويفصله عن مياه خليج عمان وبحر العرب.

– يحمل المضيق اسم جزيرة هرمز التي تقع في مدخله وكانت في القرن الـ 16 مملكة تخضع لحكم أسرة عربية من عمان، ونجح البرتغاليون في احتلالها عام 1515، وفي عام 1632 استطاعت القوات البريطانية والفارسية المشتركة طرد البرتغاليين منها، وهي تتبع لإيران منذ ذلك الوقت.

– يحده من الشمال إيران ومن الجنوب سلطنة عمان.

– حوالي 40% من الإنتاج العالمي من النفط يمر عبر مضيق هرمز.

– يبلغ عرض المضيق 50 كيلومترا، وعمق المياه فيه 60 مترًا.

– عرض ممري الدخول والخروج فيه 10.5 كيلومتر، ويستوعب من 20 إلى 30 ناقلة نفط يوميا.

– السعودية تصدر 88% من إنتاجها النفطي عبر هذا المضيق، والعراق 98%، والإمارات 99%، وكل نفط إيران والكويت وقطر.

– اليابان أكبر مستورد للنفط عبر مضيق هرمز.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy