ضبط عشيقها أسفل السرير فذبح زوجته في الإسكندرية: غسلت عاري

الأخبار المتعلقة

"قتلتها وغسلت عاري"، هكذا ردد الزوج وبيده اليمنى "سكينًا" مليئة بالدماء عقب الإمساك به من قبل قوات أمن الإسكندرية، حيث شهدت منطقة الحديد والصلب، مساء أمس.

جريمة قتل مأساوية لزوجة فقدت حياتها على يد زوجها، ثمنًا لخيانتها الزوجية، حيث أقدم على ذبحها للتخلص منها بعدما ضبط عشيقها بحجرة النوم أسفل السرير، ولاذ بالفرار من شرفة الشقة، وكثفت أجهزة البحث الجنائي تحرياتها حول الواقعة للوقوف على أسبابها، وتم ضبط المتهمين "الزوج والعشيق" وما زالت التحقيقات مستمرة.

تلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بقيام زوج بقتل زوجته، غربًا، انتقل مأمور وضباط قسم شرطة الدخيلة إلى محل البلاغ، لضبط المتهمين ومعاينة موقع الحادث وتصوير الجريمة برفقة النيابة العامة.

وأفاد أحد شهود العيان، أن الزوج قدم إلى المنزل من عمله في وقت غير المعتاد عليه، وعقب ذلك تناول وجبة الغذاء وذهب ليستقل سريره لقضاء وقتًا من الراحة سمع بحركة غير عادية أسفل السرير وبالفحص تلاحظ وجود شخص غريب، فذهب مسرعًا إلى المطبخ لإحضار سكين وقتل زوجته وذبحها لشكه في سلوكها.

وأضاف أن "العشيق" أغلق باب الغرفة من الداخل ولاذ بالهرب وألقى بنفسه من الطابق الرابع قبل أن يمسك به الزوج ولكنه لم يلق مصرعه، موضحا أن الزوج تعالت صيحاته من شرفة منزله "امسك حرامي" عقب نزول "العشيق" من على وجه العمارة إلا أن يقظة الأهالي كانت له بالمرصاد ونجحوا بالإمساك به لحين وصول الشرطة.

وأكد أن "العشيق" كان يرتدي كامل ملابسه "تيشرت أصفر وبنطلون جينز وكوتشي أبيض" عقب الإمساك به، موضحا أن قسم شرطة الدخيلة وصل مسرعًا عقب تلقيه البلاغ، بالإضافة إلى فريق من النيابة العامة وسيارة الإسعاف لمعاينة الحادث ونقل الجثة، وضبط الأداة المستخدمة "سكين".

أخطرت النيابة العامة، وحرر المحضر اللازم بقسم شرطة الدخيلة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وأمرت بنقل الجثة إلى المشرحة "تم النقل"، وجاري العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy