الملا يبحث التجربة الفرنسية في إصلاح وتحرير سوق الغاز

على هامش زيارته للعاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في المؤتمر الدولى حول الغاز الطبيعى في البحر المتوسط والذى ينظمه مرصد الطاقة المتوسطى بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى أجرى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لقاءين مع مسئولي المؤسسات الفرنسية المعنية بشئون الطاقة حيث التقى مع جين فرانسوا كارينكو رئيس جهاز تنظيم شئون الطاقة الفرنسي وجين برنار ليفى رئيس شركة الكهرباء الفرنسية EDF المالكة لشركة إديسون الإيطالية العاملة في مصر.

خلال لقاء المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع رئيس جهاز تنظيم شئون الطاقة الفرنسي تم بحث سبل دعم التعاون بين جهاز تنظيم سوق الغاز بمصر والجهاز الفرنسي والاستفادة من تجربة فرنسا فى إصلاح وتحرير سوق الغاز وتدريب الكوادر البشرية بجهاز تنظيم الغاز، بما يساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات وتدفق إمدادات الغاز لدعم خطط مصر لتصبح مركزاً اقليمياً لتجارة وتداول الغاز والبترول.  وأكد الملا خلال اللقاء أن جهاز تنظيم شئون سوق الغاز المصرى يهدف إلى إتاحة السوق المحلى للمنتجين والمستهلكين لبيع وشراء الغاز مباشرة باستخدام شبكات وتسهيلات الغاز المتاحة من خلال فئات نقل محددة وهو ما يعنى السماح لأطراف جدد باستخدام الشبكة القومية وبيع الغاز مباشرة للمستهلكين مما يحقق مبدأ التنافسية الإيجابية ويجعل السوق أكثر ديناميكية وسلاسة ، مشيراً أن التجربة الفرنسية في هذا المجال تعد من الأبرز عالمياً حيث بدأ عمل الجهاز الفرنسى في عام 2000 وتمتلك خبرات مميزة يمكن الاستفادة منها بفعالية في التجربة المصرية.ومن جانبه أعرب كارينكو عن ترحيبه بالتعاون مع مصر فى مجال إصلاح وتحرير سوق الغاز وتقديم كافة سبل الدعم الممكنة وكذلك تدريب الكوادر البشرية وتجهيزهم لسبل التعامل مع مثل هذه الأسواق الحرة ، مشيراً إلى أن الجهاز الفرنسي يعمل على ضمان انسيابية وكفاءة سوق الكهرباء والغاز في فرنسا بما يضمن تحقيق المنفعة المشتركة للمنتجين والمستهلكين على حد سواء بما يتوافق مع السياسات الفرنسية للطاقة التي تهدف للموضوعية والحيادية والاستقلالية والشفافية في كافة العمليات بسوق الطاقة الفرنسي.إى دى اف الفرنسية: سوق الغاز المصرى أصبح أكثر جاذبيةكما بحث وزير البترول مع رئيس شركة الكهرباء الفرنسية EDF أنشطتها في البحث عن الغاز وانتاجه من خلال شركة إديسون الإيطالية العاملة في مصر من مناطق امتيازها بالبحر المتوسط والتقدم في تنفيذ برامج الحفر في هذه المناطق حيث تعمل اديسون حالياً على تطوير حقل أبوقير البحرى إلى جانب الأنشطة الاستكشافية وحفر الآبار في مناطق أخرى فازت بها في المزايدات العالمية التي يطرحها قطاع البترول.وأكد الملا خلال اللقاء أن قطاع البترول شرع في تنفيذ عمليات تطوير جادة بما يتوافق مع جهود الإصلاح الشاملة التي تجريها الدولة المصرية حالياً ونجح في تحقيق عدة نجاحات مشهود لها عالمياً ، مشيراً إلى أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى وتحرير سوق الغاز المصرى يعدان من أهم هذه النجاحات التي جذبت أنظار شركات البترول العالمية ، وأشاد الملا بالتزام اديسون ببرامج العمل في أنشطة تنمية الحقول والاستكشاف ودورها في تنمية حقل ابوقير بالبحر المتوسط الذى يعد أحد قصص النجاح لقطاع البترول وشركائه الأجانب.

ومن جانبه أشار برنار إلى اهتمام الشركة بالتوسع في أنشطتها في مصر من خلال شركة إديسون في ظل الخبرات التي تتمتع بها الشركة في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة وشراكتها مع قطاع البترول في مشروع انتاج الكهرباء من حصة إديسون من الغاز الإضافى بحقل أبو قير لاستخدامه في محطة توليد الكهرباء بكفاءة عالية فضلاً عن الاهتمام بالمشاركة في سوق تجارة وتداول الغاز الطبيعى والتي أكد رئيس الشركة أنها أصبحت أكثر جاذبية في ضوء إقرار قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز وعمليات تحرير سوق الغاز في مصر مما يسمح بتطبيق مبدأ التنافسية ويفتح آفاقاً أوسع للعمل به.

أخبار قد تعجبك

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy