“الخارجية” الأمريكية تكشف دلائل تورط إيران في استهداف ناقلتي النفط بعمان

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أنّ إيران “مسؤولة” عن استهداف ناقلتي نفط في بحر عمان الخميس بعد شهر من استهداف أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط، قبالة سواحل الإمارات.

وقال بومبيو في تصريح أمام الصحفيين في واشنطن إنّ حكومة الولايات المتحدة تعتبر أنّ جهورية إيران الإسلامية مسؤولة عن هجومي اليوم في بحر عمان”.

وأضاف أنّ اتهاماته تستند إلى جملة من الأسانيد هي: معلومات جمعتها أجهزة الاستخبارات و”الأسلحة التي استخدمت” في الهجومين والهجمات السابقة التي استهدفت سفن شحن في المنطقة واتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها، وواقع أنّ أيّاً من الجماعات الموالية لإيران في المنطقة ليس لديه وسائل “على هذا القدر من التطوّر”.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي،  أنّ هدف إيران من هذه الهجمات هو منع النفط من عبور مضيق هرمز.

وتعرّضت ناقلتا نفط نروجية ويابانية صباح اليوم الخميس، في بحر عمان لهجومين ما أدّى لاشتعال النيران فيهما وإجلاء طاقميهما، في تطوّر جديد يزيد التوترات في المنطقة التي تعيش منذ أسابيع على وتيرة التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وبالنسبة إلى رأس الدبلوماسية الأمريكية فإنّ الانشطة التي تقوم بها إيران “تمثّل تهديدا واضحا للأمن والسلم الدوليين، وهجوماً فاضحاً على حرية الملاحة وتصعيداً للتوتّرات من جانب إيران غير مقبول”.

وأتى تصريح بومبيو بعيد دقائق من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنّه من المبكر جداً “حتّى مجرّد التفكير” بإبرام اتفاق مع إيران.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنّه يثمّن مهمّة الوساطة التي يقوم بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي بدأ زيارة إلى طهران الأربعاء، مضيفاً “أشعر شخصياً أنّه من المبكر جداً حتّى مجرّد التفكير بإبرام اتّفاق. هم ليسوا مستعدّين، ولا نحن أيضاً”.

وفي حين كان ترامب يستبعد التفاوض مع إيران كان بومبيو يقول أمام الصحافيين إنّ بلاده ما زالت تريد أن تعود طهران إلى طاولة المفاوضات “عندما يحين الوقت لذلك”.

أخبار قد تعجبك

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy