“تشابه الإجابة حفظ مش غش”.. حكم قضائي يمنح الفرصة لطالبي ثانوية بسوهاج

ألغت المحكمة الإدارية العليا، قرار وزير التربية والتعليم الصادر بإلغاء نتيجة امتحان طالبين بالثانوية العامة بسوهاج، في جميع المواد، بسبب اتهامهما بالضلوع في غش جماعي أثناء امتحان الفلسفة والمنطق.

صدر الحكم برئاسة المستشار ناجي الزفتاوي نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية كلًا من المستشارين صلاح هلال، ودكتور محمد عبد الرحمن القفطي، وعبد الغني الزيات، ومحمود شعبان، وسكرتارية صبحي عبد الغني.

واستندت المحكمة إلى أنه جرى إعداد مذكرة مبهمة من قِبل اللجنة المُشكلة لفحص الغش، ولم يشر فيها إلى وجود تطابق، إنما تضمنت فقط لفظ “تشابه” في إجابات الطلاب بالكراسات لـ 7 أرقام سرية، فضلًا عن أن باقي اللجان جاءت أيضًا تقاريرها فضفاضة مرنة لا يمكن من خلالها القطع بوجود حالة غش جماعي، وهو أمر لا يمكن حمله على وجه القطع واليقين، بأن جميع الطلاب الذين شملهم قرار إلغاء نتيجتهم، قد اقترفوا أثم الغش الجماعي وتردوا في هذا الجرم الشنيع.

وطالعت المحكمة ورقة إجابة الطاعن وتبين عدم وجود تطابق حرفي بينه وبين زملائه، وإن كان يوجد ثمة تشابه يمكن حمله وتبريره بأن طلاب القسم الأدبي معهود عنهم الحفظ، وأن المصدر العلمي لهذه المادة هو كتاب المدرسة، ومن ثم تأتي الإجابة على نمط واحد، خاصة وأن طلاب الثانوية العامة يعمدون إلى الكد والمثابرة والمذاكرة لتحقيق غاية منشودة.

وأكلمت المحكمة في حيثيات حكمها: لذا وقر في عقيدة المحكمة ثمة شكوك حول قيام الطلاب اقتراف جريمة الغش الجماعي.

وكانت الدائرة نفسها أصدرت حكمًا سابقًا بإلغاء القرار بحرمان 11 طالبا من إلغاء نتيجتهم، كما أقام 5 طلاب أيضا طعون على هذا القرار، وسيصدر حكم بجلسة 16 يونيو الجاري.

أخبار قد تعجبك

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy