أصدر ترامب قرارا بتعيينه.. معلومات عن المبعوث الأمريكي الخاص للسودان

الأخبار المتعلقة

منذ أبريل الماضي، وتنحي الرئيس السوداني عمر البشير عن السلطة، سرعان ما تطورت الأوضاع سريعا بالخرطوم، فضلا عن عودة الاحتجاجات من جديد، لذلك أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، تعيين مبعوث خاص للسودان، هو الدبلوماسي السابق دونالد بوث، الذي كان قد تولى هذا المنصب سابقا.

ويتزامن ذلك مع، زيارة وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون أفريقيا تيبور ناغي، من أجل تشجيع قادة المجلس العسكري الانتقالي والمعارضة المدنية على التوصل إلى حل للأزمة السياسية.

وترصد "الوطن" أبرز المعلومات عن المبعوث الجديد:

– دونالد بوث هو دبلوماسي أمريكي سابق ملم بالشؤون الأفريقية.

– كان سفيرا في دول أفريقية عدة، منها "زامبيا وليبيريا وإثيوبيا".

– عمل بوث، مبعوثا خاصا للولايات المتحدة للسودان، ليكون تاسع من يتولاه، وجنوب السودان خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، في عام 2013.

– ولد عام 1952.

– درس بجامعة جورج تاون، وحصل فيها على درجة البكالوريوس في الخدمة الخارجية.

– حاز على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بوسطن، والماجيستير أيضا بكلية الحرب الوطنية في دراسات الأمن القومي.

– تولى عدد من المناصب الدبلوماسية البارزة، منها المستشار الاقتصادي في أثينا، ورئيس قسم الشؤون التجارية الثنائية في وزارة الخارجية، ومسؤول العلاقات الدولية في مكتب شؤون أوروبا الشرقية بالخارجية، والمسؤول عن قسم الشؤون المصرية ومكتب شؤون شرق إفريقيا بالوزارة أيضا، ونائب مدير مكتب شؤون الجنوب الأفريقي ومدير مكتب شؤون غرب إفريقيا ومدير مكتب الوكالات الفنية والمتخصصة في مكتب وزارة الخارجية شؤون المنظمات الدولية.

– شغل عدة مناصب مختلفة في سفارات الولايات المتحدة برومانيا والجابون وليبيريا وبلجيكا.

– عمل على تسهيل امتثال السودان لمتطلبات الولايات المتحدة لرفع العقوبات المفروضة على البلاد، بينما في الجنوب أشرف على السياسة الأمريكية التي استبعدت نائب الرئيس ريك مشار، وعززت دعم بلاده للرئيس سلفا كير.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy