نقاش يدهن مطب طريق جمصة: “كل يوم يتسبب في حادث”

الأخبار المتعلقة

أصوات صراخ وبكاء مستمر أمام قرية "زيان" مركز بلقاس، بمحافظة الدقهلية، من تكرار الحوادث التي تقع أمامها على رافد جمصة الدولي، ويجري الأهالي لإنقاذ المصابين، وإحضار الإسعاف لهم ونقل للمتوفيين، هذا المشهد يتكرر باستمرار.

"عادل كمال محمد"، 32 سنة، نقاش، من أهالي القرية، قرر أن يفكر خارج الصندوق ويكون جزء من حل المشكلة.

اشترى "عادل" 4 كيلو من البويات لونين أبيض وأصفر، وأخذ معه أحد شباب القرية ليساعده، وبمجهود شخصي، ودون أن يعلم أحد من أهالي القرية بفكرته بدأ في دهان المطب المتسبب في تكرار الحوادث، أمام قريته ليبنه السائقين بوجود المطب، لتخفيض السرعة في تلك المنطقة.

"المطب اللي أمام القرية عندنا مش ظاهر للعربيات اللي رايحة جمصة وطبعا الطريق سريع بتعمل كوارث للي جاي وحصل كم حادثة في نفس المكان" هكذا يصف عادل، حال الطريق، قائلا "فكرت في دهانه بأي لون ينبه السائقين إن هنا مطب".

وأضاف لـ"الوطن"، ذهبت لمحل بويات في القرية واشتريت 4 كيلو دهانات من اللونين الأبيض والأصفر، وفرشاة، ولما عرف صاحب المحل بالفكرة قرر أن يساهم معي في التكاليف، وبعد أن نظفت المكان جيدا، بدأت في دهانه، وسط ثناء من السائقين والأهالي، ودعوات مخلصة منهم لي".

وتابع: "في هذا المكان ياما شيلنا ناس متوفيين ومصابين، لأنه يقع في مدخل قرية، ويقف بعض السيارات أمامه، وفي نفس الوقت المطب بنفس شكل الأسفلت ولا يوجد أي تنبيه بوجود مطب، مما تسبب في وقوع كوارث، ولذلك كان القرار بأن أدهنه، بحيث يكون تنبيه للسائقين على الطريق".

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy