افتتاح المرحلة الأولى من برنامج ميكنة مستشفى الأورام بجامعة أسيوط

الأخبار المتعلقة

افتتح، اليوم، الدكتور شحاتة غريب شلقامي نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، نيابة عن الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة، المرحلة الأولى من البرنامج الجديد لميكنة مستشفى الأورام والتى تم بمقتضاها إطلاق العمل بخدمة الشباك الموحد بمعهد جنوب مصر للأورام.

حضر مراسم احتفال هذه المرحلة كلا من الدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومن ضيوف الجامعة الدكتورة هيام الدسوقي مديرة البرامج والإصلاح الإداري بوزارة التخطيط، والدكتور طارق سعد مستشار وزير الصحة لشئون نظم المعلومات، والدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة بأسيوط، وعدد من ممثلي مؤسسة وفاء لمصر، إلى جانب إدارة المعهد برئاسة الدكتور سامي عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام، والدكتور محمد حلمي مدير وحدة نظم المعلومات بالمعهد، بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس .

وأوضح الدكتور شحاتة غريب، أن ميكنة مستشفى الأورام تأتي في إطار تنفيذ استراتيجة الجامعة في رعاية المواطن ودعم نظام الميكنة وإلغاء التعاملات الورقية بما يوفر الكثير من الوقت والجهد وتقديم الخدمة الطبية لأكبر قدر ممكن من المترددين على المستشفى، مشيراَ إلى حرص إدارة الجامعة لتعميم نظام الميكنة على مستوى المستشفيات داخل الجامعة، وأضاف أن إدارة الجامعة تركز في الوقت الحالي على ميكنة مستشفى الإصابات الجديد الجاري العمل بها والتي تعد من أكبر المستشفيات المتخصصة على مستوى الجمهورية في الإصابات وحوادث الطرق وتخدم محافظات الصعيد وبعض محافظات الوجه البحري.

وقال الدكتور أحمد المنشاوي، إن ميكنة معهد الأورام تساعد على إنشاء قاعدة بيانات ومعلومات كبيرة حول التشخيص وطرق العلاج والإجراءات الطبية المتبعة والاحتفاظ بالتاريخ المرضي لكل حالة والتي تساعد بدورها في خدمة عميلة البحث العلمي من خلال توافر الإحصائيات والأرقام وتحليل البيانات للوصول إلى نتائج علمية وطبية دقيقة، مشيداَ بنظام ميكنة المعهد والتي تمت وفق معاير رفيعة المستوى.

وأشادت الدكتور مها غانم بمهارة وسرعة إنجاز القائمين على هذا العمل، حتى أصبح واقعاَ ملموسا ينتمي لجامعة أسيوط ويساعد بدوره في تطوير العمل الطبي وتحسين الخدمة الطبية المقدمة للمترددين على المستشفى والذين يتجاوز عددهم 50 ألف مريض سنويا .

وأشارالدكتور سامي عبد الرحمن إلى حرص إدارة المعهد على تحسين الخدمة الطبية المقدمة من خلال العمل بشباك الخدمة الموحد، وأوضح أن الشباك يشمل 8 أماكن مخصصة كالأتي، 3 شباك للتذاكر، وشباك للعلاج على نفقة الدولة، وشباك اللجنة الثلاثية، وشباك للعلاج بأجر، و2 شباك للعلاج المجاني حيث يتقدم المريض لتسجيل البيانات الخاصة والتي تشمل جميع بيانات المريض الشخصية وحالته الصحية وأخر زيارة له للمعهد، مشيرا إلى أنه يتم عبر هذا الشباك تسجيل كافة الإجراءات الطبية اللازمة للمريض والخطوات الإدارية عن طريق تعامل المريض مع موظف واحد بدلاَ من المرور على أكثر من شباك ونقطة خدمية بالمستشفى .

وذكر الدكتور محمد حلمي، أن مشروع الميكنة تم بدعم مؤسسة وفاء لمصر، ووزارة التخطيط وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 6 مليون جنية، وتم خلال هذا المشروع ربط جميع الوحدات الطبية والعيادات والصيدلة داخل المعهد إلكترونيا بما يساعد في سرعة تقديم الخدمة الطبية.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy