“بحوث الشرطة” يوصي بتخصيص مناهج دراسية لمواجهة الشائعات

الأخبار المتعلقة

خرجت الحلقة النقاشية عن خطورة ترويج الشائعات وأثرها على أمن المجتمع، التي نظمتها وزارة الداخلية، بعدة توصيات، أبرزها تخصيص مواد دراسية في المدارس والجامعات لمواجهة الشائعات، واهتمام وسائل الإعلام بمكافحتها والالتزام بالمعلومات الدقيقة وعدم ترويج الشائعات.

وأوصى المحاضرون في الجلسة النقاشية المقامة في مركز بحوث الشرطة، بضرورة تخصيص خطب في صلاة الجمعة للتصدي للشائعات وإثارة البلبلة، وإتاحة المعلومات من قبل الأجهزة المعنية لمنع صدور الشائعات.

وشدد المحاضرون على أهمية نشر وإتاحة المعلومات لغلق الأبواب على الشائعات، وتفعيل الصفحات الرسمية للمسؤولين على السوشيال ميديا، واستخدام القوة الناعمة في أعمال فنية للتنبيه بخطورة تداول الشائعات، والتنبيه على بعض الإعلاميين بخطورة الحصول على المعلومات من مواقع التواصل الاجتماعي دون تدقيقها، وتنمية مواهب الشباب والاستفادة من قدراتهم الإيجابية بدلا من تركهم لتلقي الشائعات.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy