السفارة الروسية في أوتاوا تهدد بإجراءات وعقوبات ضد كندا

الأخبار المتعلقة

هاجمت السفارة الروسية في أوتاوا تصريحات وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، ضد موسكو، في مقالها في صحيفة "ناشيونال بوست، مهددة بفرض عقوبات انتقامية على كندا.

وتتعلق المقالة بالهجمات المفترضة على الصحفيين داخل البلاد حيث تشير فريلاند إلى أن الحكومة الكندية يمكنها "مراجعة" العقوبات المفروضة على روسيا.

وكتبت السفارة الروسية في حسابها على "تويتر" بالأمس "يضغط كارهو روسيا بشكل أعمق نحو مواجهة كندا مع روسيا، حيث أن السياسة الخارجية لكندا أصبحت بالفعل على خلاف مع القوى العالمية الرئيسية، أي عقوبات جديدة ستؤدي إلى عقوبات مضادة نراجعها باستمرار أيضا" ونشر الحساب الرسمي للسفارة صورة لتعليقات الوزيرة مهددا بمزيد من العقوبات على كندا في المقابل.

وجاءت أحدث العقوبات في 15 مارس 2019، بعد انتقاد كندا ضم الاتحاد الروسي لشبه جزيرة القرم، واستهدفت العقوبات الجديدة التي كانت جزءا من قانون التدابير الاقتصادية الخاصة 114 فردا و 15 كيانا.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy