خال أحد الطلاب المصريين الغارقين في روسيا: “كان يحاول إنقاذ صديقه”

الأخبار المتعلقة

قال أسامة علي، شقيق والدة الطالب "عبدالرحمن" أحد المصريين الغارقين في روسيا، إن ابن شقيقته "عبدالرحمن" كان بصحبة صديقه "أحمد" وقت وقوع الحادث.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc" الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان على شاشة "dmc": "أحمد نزل يلمس مياه النهر فتزحلق، وعبدالرحمن نزل يحاول يساعده فنزل وراه وغرق"، مشيرا إلى أن هذه المنطقة من النهر محظور نزولها لعمقها الشديد.

وتابع: "تواصلنا مع السفارة المصرية بروسيا، وأبلغتنا أن الجثتين ستصلان يوم الخميس المقبل".

فيما أشار أيمن عيسوي رئيس الجالية المصرية بروسيا، إلى أنه تابع الأمر مع السفارة المصرية وتابع الإجراءات منذ وقوع الحادث، موضحا أن السفير إيهاب نصر سفير مصر بروسيا بذل مجهودا مضنيا للانتهاء من الأوراق اللازمة لسفر الجثتين لمصر.

وصرح السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن السفارة المصرية في موسكو تتابع باهتمام بالغ حادثي الغرق الأليمين اللذين وقعا لثلاثة من المواطنين المصريين المقيمين في روسيا في مدينتي أولينوفسك وتشيبوكساري.

وتواصلت السفارة مع السلطات المحلية في مدينة أولينوفسك فور تلقيها أنباء غرق المواطنين عبد الرحمن جمال طه أحمد، وأحمد صابر السيد غالي، فضلا عن التواصل مع السلطات المعنية في مدينة تشيبوكساري فور علمها بوفاة المواطن كيرلس ولسن وليم محبوب.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن السفارة حرصت على الوقوف على ملابسات الحادثين، والتأكد من عدم وجود شبهة جنائية مرتبطة بحالات الوفاة، بالإضافة إلى الحرص على التواصل مع أسر الضحايا في هذا الصدد.

هذا، وقد قامت السفارة بجهود مكثفة من أجل سرعة نقل جثامين المواطنين إلى أرض الوطن، حيث تكللت جهودها بالنجاح في إنهاء إجراءات نقل الجثامين، والتي من المنتظر أن تنقل يوم الخميس المقبل.

وتتقدم وزارة الخارجية بخالص التعازي لذوي المواطنين، داعية المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy