“الأعلى للآثار”: سنرد رأس تمثال توت عنخ آمون بعد ضبطه في مزاد بأوروبا

الأخبار المتعلقة

قال الدكتور مصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، إن الوزارة تعمل جاهدة على استرداد رأس توت عنخ آمون من الخارج وهناك إدارة تابعه للوزارة تسمى "الآثار المستردة" والتي تعمل على استرداد الآثار المصرية من الخارج.

وأضاف "وزيري"، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "حضرة المواطن" والذي يقدمه الإعلامي سيد علي، والمذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن الإدارة نجحت في رصد مزاد علني بدار "كريستيز" يوم 4 يوليو المقبل وفيه تم عرض 32 قطعة أثرية تنتمي للحضارة المصرية، موضحا أن الدار قد أكدت للحكومة المصرية خروج رأس الملك توت عنخ آمون من مصر في فترة الستينيات وتداولت بأكثر من مكان بالقارة الأوروبية.

وأكد أمين المجلس الأعلى للآثار أن الوزارة خاطبت وزارة الخارجية المصرية من أجل العمل لإيقاف بيع القطع الأثرية المعروضة للبيع حاليا في الخارج، مشيرا إلى أنه قد تمت مطالبة قاعة المزادات بتقديم أوراق تثبت ملكية تلك القطع الأثرية من أجل للتأكد من شرعية نقلها لخارج مصر، وكذا تم مخاطبة المستشار نبيل صادق، النائب العام، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الوقعة.

You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy