الرئيسية / صحة / اهميه الرياضة في حياتنا وكيفية جعلها عادة يومية

اهميه الرياضة في حياتنا وكيفية جعلها عادة يومية

الرياضة هي جهد جسدي عادي ،أو مهارة تُمارس وفقاً لقواعد مُتفق عليها بهدف الترفيه، والاستمتاع، و المنافسة، والتميز، وتقوية الثقة بالنفس، وبغض النظر تنبع أهميّة الرياضة في حياتنا وهي التّعبير عن الحياة والنّشاط والحيويّة، تمارس من أجل تُزويد الجسم بالعديد من الأمور المهمة والمُفيدة للصحة، كإمدادها للجسم باللياقة البدنية، والمظهر الجميل، وتحسين النفسية، والإنسان الذي يمارس الريّاضة في حياته هو الإنسان الأقدر على التّعبير عن روح الحياة التي تتّسم بالحركة والدّيناميكيّة، بل إنّ الإنسان بممارسته للرّياضة يحقّق اهداف الحياة التي تتطلّب جهد

older-couple

أنواع الرياضة:

هنالك أنواع كثيرة للرياضة منذ القدم ،وتطوّرت الرياضة مع تقدم وتطور العصور، واكتشفت الناس مع الوقت أنواع جديدة من الرياضة المختلفة فبالإضافة إلى المشي، والركض، والرماية، وركوب الخيل، والسباحة، وقفز الحواجز، والمبارزة، ظهرت أنواع أخرى كثيرة وجديدة، مثل : ألعاب القوى، والتنس الأرضي، وتنس الطاولة، وألعاب الدفاع عن النفس كالملاكمة والكاراتيه، وركوب الدرجات، والجمباز، والتزلّج، والتزحلق، وكرة القدم، وكذلك الأعمال المنزلية تعتبر نوع من أنواع الرياضة البسيطة.

 

فوائد وأهمية الرياضة:

تنظيم نسبة السكر في الدم، فلقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ الانتظام علي ممارسة الرياضة يقلل من احتمالية الإصابة بمرض السكر، حيث أن الرياضة تعتمد علي بذل المجهود، وبذلك يتم حرق الجلوكوز مما يؤدي إلى تقليل نسبة السكر في الدم، تُساعد على تنظيم الإنسولين في الجسم، فهي مُفيدة جداً للمصابين بمرض السكري خاصة النوع الثاني.
الوقاية من أمراض القلب تقوي عضلات القلب، وتعمل علي تحسين الدورة الدموية، فبالتالي تُقلل من ارتفاع ضغط الدم، وتخفف الكولسترول وتمنع تراكمه في الشرايين والأوردة مما يقي من تصلب الشرايين والجلطات القلبية. الوقاية من السمنة تُساهم الرياضة في حرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم، وبذلك تمنع تراكم الدهون في الجسم، كما تقي من الإصابة بأمراض السمنة التي تُهدد حياة المريض، كالسكر، والقلب، والكبد الدهني.

تقوية جهاز المناعة فتُساعد على تقوية الجهاز الليمفاوي، وتمنع تراكم الدهون حوله، فتُحافظ على صحته، ويستطيع صنع المزيد من كريات الدم البيضاء، والدفاع عن الجسم بقوة، فالشخص الرياضي يُصبح قليل التعرض للأمراض الموسمية كنزلات البرد.

تقوية الجهاز التنفسي تحمي الجهاز التنفسي من الشيخوخة المبكرة، حيث تُعد الرئتين من أكثر الأعضاء عرضة للإصابة بالشيخوخة بالمقارنة مع غيرها من أعضاء الجسم، فتُصبح قليلة القدرة على التمدد، ونقل الأكسجين لكافة أعضاء الجسم، فيُصاب الشخص بالكسل، والخمول، والاكتئاب، ويُصبح مُعرضاً للإصابة بالسرطان، لذا يُنصح بممارستها يومياً من أجل الحفاظ على صحة الرئتين.

تقوية الذاكرة كلما تقدم الإنسان بالعمر قلت كفاءة جهازه العصبي، وانخفضت كمية الأكسجين المزودة لخلايا الدماغ، وبالتالي حدث تلف في خلايا المخ وموتها، وأدى إلى الإصابة بالعديد من الأمراض كالهذيان والزهايمر، ومن يُمارس بشكل منتظم يتحسن عمل الجهاز العصبي لديه. محاربة الأرق تساعد على التخلص من الأرق، والنوم بعمق، إذ تزيد إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل كمهدئ ويُحسن المزاج. تقوية الثقة بالنفس تُعتبر من العلاجات النفسية الفعالة، فهي تزيد الثقة بالنفس، وتُزيل القلق، والتوتر، والضغوط التي يتعرض لها الشخص نتيجة لظروف الحياة الصعبة، إضافة إلى كسرها للروتين اليومي، والشعور بالسعادة، والمتعة عند ممارستها.

عن admin

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *