الرئيسية / صحة / اعراض التهاب المعدة الخفيف

اعراض التهاب المعدة الخفيف

أعراض التهاب المعدة الخفيف

يعتبر التهاب المعدة من أكثر المشكلات التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص، ويقصد بها حدوث تهيج شديد في منطقة جدار المعدة بسبب تناول الأطعمة الضارة بالمعدة وتناول مجموعة عديدة من المسكنات، وسوف نتعرف من خلال المقال على أهم أعراض الإصابة بالتهاب المعدة، وأسباب حدوثها أيضًا.

يصاحب التهاب المعدة الخفيف هذه الأعراض التالية التي تتمثل في:

  • الشعور بألم شديد في منطقة فم المعدة مع الإصابة بقرح وسرطان في المعدة.
  • الإصابة بالغثيان والتقيؤ.
  • عشر في الهضم مع الإصابة بالإسهال أو الإمساك في بعض الأوقات.
  • حرقان شديد في المعدة.
  • التعب الستمر.
  • ضعف الشهية وفقدان كمية كبيرة من الوزن.
  • يصبح لون البراز داكن.
  • نزول دم خلال القيء.

أسباب الإصابة بإلتهاب المعدة

يحدث التهاب المعدة نتيجة لأسباب عديدة من بينها:

  • إصابة الإنسان بجرثومة المعدة.
  • تناول كمية كبيرة من المسكنات.
  • الإفراط في تناول الكحول والتدخين.
  • تناول كمية كبيرة من الأطعمة الملوثة والأطعمة التي تحتوى على قدر كبير من التوابل.
  • مضاعفات تناول بعض الأدوية والتي يصاحبها التهاب المعدة.
  • كثرة التعرض للضغط النفسي وكذلك العصبي.

مضاعفات التهاب المعدة

يعتبر التهاب المعدة من الأمراض الخطيرة التي يترتب عليها مضاعفات خطيرة في حالة إهمال الإنسان لها، ففي حالة ترك هذه الإلتهابات بدون علاجها يترتب عليها ظهور قرحة في منطقة المعدة وحدوث نزيف شديد بها أيضًا، ومن الممكن أن يترتب على هذا الإلتهاب الإصابة بسرطان المعدة وخاصة في حالة إذا كانت بطانة المعدة رقيقة، ومن هنا يتعين على الإنسان فور شعوره بالأعراض السابقة أن يخبر الطبيب على الفور لإتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذا الإلتهاب في وقت مبكر منعًا لحدوث مضاعفات خطيرة تهدد صحة الإنسان.

أشهر الأدوية لعلاج التهاب المعدة

هناك مجموعة عديدة من الأدوية تستخدم لعلاج التهاب المعدة ومن أهم هذه الأدوية هي:

  • المضادات الحيوية حيث تلعب دور هام في التخلص من البكتريا التي توجد بالجهاز الهضمي للإنسان، ويتم وصف جميع هذه الأدوية من خلال الطبيب المختص والمتابع للحالة وذلك لأن الطبيب هو القادر على تحديد نوع البكتيريا، بالإضافة لأنه المسئول أيضًا عن تحديد الجرعات اللازمة من هذا الدواء ومدة تناوله والتي تتراوح من عشرة إلى 14 يومًا.
  • الأدوية المسئولة عن التئام الجروح ومنع تكوين الحامض مثل مثبطات البروتون والتي تعمل على تقليل إنتاج الحامض ويتم ذلك من خلال منع عمل العديد من الخلايا التي يقوم الحامض بإنتاجها، ولكن يجب على المريض الإنتباه بأن الإفراط في تناول هذه الأدوية يزيد من خطورة تعرض الإنسان للإصابة بكسور الورك وكذلك منطقة العمود الفقري، لأن هذا الدواء يترتب عليه تقليل نسبة الكالسيوم في الدم.

نصائح هامة للتخلص من التهاب المعدة

لاشك أن الوقاية تعتبر خير من العلاج فلابد للإنسان أن يتبع هذه النصائح التالية لتقليل من خطر التعرض للإصابة بإلتهاب المعدة ومن هذه النصائح ما يلي:

  • ضرورة أن يحرص الإنسان على تناول وجبات صغيرة وخاصة في حالة ما إذا كان الإنسان يعاني من مشاكل عسر الهضم العديد.
  • يفضل أن يقسم الإنسان الوجبات التي يتناولها لأكثر من ثلاثة وجبات بدلاً من أن يتم تناول وجبات كبيرة.
  • الإبتعاد بشكل تام عن جميع الأطعمة التي تعمل على تهيج المعدة وخاصة الأطعمة الحارة وكذلك الأطعمة الحمضية والأطعمة المقلية والدهنية.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من مسكنات الألم وذلك لأن لهذه المسكنات مضاعفات خطيرة على المدى البعيد.
  • الإبتعاد تمامًا عن ممارسة الأنشطة العنيفة والتي تعرض جسم الإنسان للإجهاد الكبير مع الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بصفة مستمرة.

 

 

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

نصائح فحص الحمل وكل المعلومات المتعلقة باختبارات الحمل

فحص الحمل ، الحمل هو تخصيب الحيوان المنوي الذكوري للبويضة الناضجة برحم الانثي. ويعرف حدوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *